الأحد المقبل.. أكراد العراق ينتخبون برلمانًا جديدًا

يدلي الناخبون في إقليم كردستان العراق شبه المستقل، بأصواتهم لانتخاب برلمان جديد يوم الأحد.

بعد عام من محاولتهم الاستقلال، يدلي أكراد العراق بأصواتهم مرة أخرى، لكن هذه المرة في انتخابات برلمانية يمكن أن تخل بتوازن القوى الدقيق في الإقليم شبه المستقل.

ونظرًا لضعف أحزاب المعارضة من المرجح أن يمدد الحزب الديموقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني اقتسامهما للسلطة المستمر منذ نحو 30 عامًا.

ويتولى برلمان كردستان العراق مسؤولية إقرار القوانين في المحافظات العراقية التي تخضع لسلطة حكومة إقليم كردستان.

ومن بين مقاعده وعددها 111، يخصص 11 مقعدًا للأقليات: خمسة مقاعد للتركمان وخمسة للأشوريين ومقعد للأرمن.

ويشكل الحكومة التكتل الذي يحصل على الأغلبية.

ومنذ بدأ الإقليم حكمه الذاتي في عام 1991، يتم ذلك عادة من خلال ائتلاف بين الحزبين اللذين يسيطران على أكبر مدينتين في الإقليم، وهما الحزب الديموقراطي الكردستاني ومركزه في أربيل وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ومقره في السليمانية. وشهد هذا الترتيب فترة انقطاع بسبب حرب أهلية بين الحزبين في التسعينيات.

مقالات ذات صلة