الكويت يخسر بركلات الترجيح أمام الإسماعيلي.. والمخضرم المصري السبب

تأهل فريق الإسماعيلي المصري، إلى دور الـ16 من منافسات كأس زايد للأندية العربية الأبطال، بعد أن تجاوز الكويت، مساء اليوم الخميس، بركلات الترجيح 2/4.

وكانت المباراة، التي جمعت بينهما في الكويت، قد انتهت في وقتها الأصلي 2-0 لأصحاب الأرض، وهي نفس النتيجة التي حققها الإسماعيلي في مباراة الذهاب.

وتمكن فريق الدروايش من حسم الصعود، بركلات الترجيح، بعد تألق حارسه عصام الحضري، والذي تصدى لركلتي جزاء، سددهما حمزة لحمر وشريدة الشريدة.

ونجح فريق الكويت، أن يبسط سيطرة شبه مطلقة على المباراة، باستثناء أوقات قليلة للإسماعيلي، الذي مال للدفاع معظم فترات اللقاء.

ولم تنجح محاولات الكويت الهجومية، في هز شباك المنافس مبكرًا، وفي المقابل لجأ الإسماعيلي إلى دفاع المنطقة، والاعتماد على الهجمات المرتدة.

 

وارتقت هجمات الكويت لمستوى الخطورة مع الدقيقة 22، من هجمة منظمة قادها فيصل زاي، والذي مرر لجمعة سعيد، ليسدد الأخير داخل شباك الإسماعيلي.

وتركزت هجمات الكويت من الطرف الأيسر، وهو ما شكل خطورة بالغة على مرمى الدروايش، واستغل الأول ارتباك الضيوف، وحاول تعزيز تقدمه، وهو ما كاد أن ينجح فيه، بعد أن تمكن فيصل زايد، من الحصول على ضربة جزاء تصدى لها صابر خليفة، وردها القائم الأيسر لعصام الحضري.

واستمرت المباراة على حالها، في الشوط الأول، بهدف من دون رد للكويت، وفي الشوط الثاني، حاول الإسماعيلي أن يعدل من موقفه، وبادل مستضيفه السيطرة، في ظل تقدم خط الوسط، لمعاونة الهجوم.

 

بالمقابل واصل الكويت محاولاته الهجومية، وسط نشاط ملحوظ لجمعة سعيد، وفيصل زايد، وفي الدقيقة 70، تمكن فهد الهاجري من إضافة الهدف الثاني، بعد متابعة جيدة لرأسية صابر خليفة.

وحاول الإسماعيلي عبر مدربه محمد محسن تدارك الوضع، بالدفع بشكري نجيب، وطارق عبدالحميد، حتى تم الاحتكام إلى ركلات الترجيح.

مقالات ذات صلة