«الداخلية» تنفي تعرض طلبة مدرسة الشرطة لإصابات خطيرة

نفت وزارة الداخلية تعرض طلبة مدرسة الشرطة لإصابات خطيرة، موضحة أنها حالات إعياء طفيفة نتيجة التدريبات والتمارين العسكرية اليومية المعتادة.

جاء ذلك في بيان توضيحي للإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية حول ما تم تداوله من دخول عدد من طلبة أكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية لمستشفى الصباح.

وأكدت أن الطلبة المعنيين بالخبر تابعين للدفعة الجديدة الملتحقة بمدرسة الشرطة وعددهم«700» طالب، وأن حالة من الإعياء والتعب جاءت نتيجة التمارين اليومية المعتادة وانتقالهم من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية، وهذا ما يتطلب إلى أداء التدريبات والمهارات العسكرية.

وأوضحت أنه ترتب على ذلك نقل عدد محدود من طلبة ضباط الصف الملتحقين بمدرسة الشرطة إلى مستشفى الصباح بإصابات متنوعة بسيطة نتيجة الإرهاق والتعب، وأنهم يحظون بالرعاية الطبية الكاملة.

وأكدت أنه لا يوجد أي تعسف مع الطلبة الجدد في التمارين المعتادة وتم الاطمئنان على صحة الطلبة ولا توجد إصابات خطيرة بينهم كما تم تداوله.

وأضافت أنه تم تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أسباب وحيثيات هذه الحادثة.

مقالات ذات صلة