حريق مبنى متحف بنك الكويت الوطني يعود إلى أعمال اللحيم في الكسوة الخارجية

اعلنت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة في بيان لها اليوم الجمعة بان مراقبة التحقيق في حوادث الحريق توصلت الى السبب المعتقد لحادث حريق مبنى متحف بنك الكويت الوطني الكائن في منطقة شرق والذي وقع صباح يوم أمس الخميس.

وأوضحت الإدارة بالتفاصيل الى ان الحريق كان بسبب تساقط كتل حديدية مشتعلة اثناء أعمال اللحيم على مواد قابلة للإشتعال بأعمال التكسيةالخارجية والتي اندلعت بها النيران ونزلت الى الأدوار السفلية والسرداب ، موضحة بان سرعة استجابة ووصول 6 فرق للإطفاء ساهمت في الحد من امتداد النيران الى المبنى الرئيسي للبنك الذي يبعد أمتار قليلة عن مكان الحريق ، بالإضافة الى استخدام رجال الإطفاء لتكتيك متطور في حال اندلاع النيران بالمباني قيد الانشاء ساهم ذلك في عدم انتشار النيران داخل السراديب وتمت المحافظة على المواد المحفوظة بها من دون اي تلف.

وأضاف البيان أن مراقبة التحقيق في حوادث الحريق باشرت بعملها فور الإنتهاء من الحادث ، حيث تم جمع العينات من المبنى والمواد المحترقة لفحصها في المختبر الخاص بالإدارة العامة للإطفاء ، اضافة الى الإستعانة بكاميرات المباني المجاورة والتحقيق مع العمال في مكان الحادث مع جمع المستندات وأوامر العمل بالمشروع التي انتهت الى ان السبب المعتقد للحريق هو عملية اللحيم في الكسوة الخارجية للمبنى.

مقالات ذات صلة