استشهاد 6 فلسطينيين ومئات الإصابات برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة

استشهد ستة فلسطينيين بينهم طفلان، مساء اليوم الجمعة، وأصيب 506 آخرين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات السلمية شرق مدينة غزة ومخيم البريج وسط قطاع غزة، ومدينة خان يونس جنوب القطاع.

وأفاد وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر طبية، باستشهاد الشاب محمد علي محمد انشاصي (18 عاما) وطفل يبلغ من العمر 12 عاما، لم تعرف هويته بعد، جراء إصابتهما برصاص الاحتلال خلال مشاركتهما بمسيرة العودة شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، ونقل جثمانيهما إلى مستشفى ناصر في المدينة.

كما استشهد الشاب إياد خليل أحمد الشاعر(18 عاما) جراء إصابته برصاص قناصة الاحتلال خلال مشاركته بمسيرة العودة شرق مدينة غزة، إضافة إلى استشهاد الشاب محمد بسام شخصة (24 عاماً) وهو من حي الشجاعية شرق المدينة، وشهيد ثالث مجهول الهوية، نقلت جثامينهم إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة.

وذكرت أن الطفل محمد نايف الحوم (14عاماً) استشهد جراء إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه قناصة الاحتلال خلال مواجهات شرق مخيم البريج وسط القطاع، ونقل جثمانه إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة.

وأشارت إلى إصابة 506 مواطنين بجروح مختلفة، بينهم 35 طفلا، جرى تحويل 210 من المصابين إلى المستشفيات من بينهم 90 أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم 3 وصفت حالتهم بالخطيرة، وحالة حرجة جدا.

وكالة وزارة الصحة الفلصطينية قد اعلنت استشهاد ثلاثة فلسطينيين أحدهم طفل، مساء اليوم، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة غزة ومخيم البريج وسط القطاع، وغصابة 190 آخرون بالرصاص الحي وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع على حدود القطاع الشرقية.

مقالات ذات صلة