بهدف «ماني» في شباك فولهام ليفربول يتصدر الدوري الإنجليزي

سجل المتألق ساديو ماني هدفا وصنع ركلة جزاء ليقود ليفربول للفوز بصعوبة 2-1 على مضيفه فولهام وتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم الأحد.

وبدا أن فريق المدرب يورغن كلوب سيعاني من يوم محبط بعدما أدرك رايان بابل التعادل لفولهام بعد خطأ دفاعي من فيرجيل فان ديك، لكن البديل جيمس ميلنر سجل هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 81.

وقفز ليفربول إلى صدارة الدوري برصيد 76 نقطة من 31 مباراة وبفارق نقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني الذي خاض 30 مباراة فقط ويتبقى له مباراة مؤجلة.

ولدى فولهام 17 نقطة في المركز 19 وقبل الأخير ويواجه مهمة صعبة لتجنب الهبوط وسيلعب في الجولة المقبلة على أرضه مع مانشستر سيتي بينما سيستضيف ليفربول منافسه توتنهام هوتسبير.

وسجل ساديو ماني هدفه التاسع في تسع مباريات بالدوري في الدقيقة 26 بعدما تبادل الكرة مع روبرتو فيرمينو بشكل رائع ثم سدد كرة قوية من مدى قريب.

وأنقذ سيرجيو ريكو حارس فولهام فرصتين من آندي روبرتسون وفان ديك بواقع فرصة في كل شوط.

وجاء هدف فولهام بعدما أعاد المدافع فان ديك الكرة ضعيفة إلى الحارس أليسون بيكر لينقض عليها بابل ويسجل الهدف ويرفض الاحتفال بهز شباك فريقه القديم في الدقيقة 74.

لكن السنغالي ماني خطف الأضواء مرة أخرى وحصل على ركلة جزاء بعد خطأ من الحارس ريكو ونفذ ميلنر الكرة بقوة في منتصف المرمى.

وأهدر المصري محمد صلاح، هداف الدوري الموسم الماضي، فرصة سهلة لإضافة الهدف الثالث بعد تمريرة جيدة من ماني في الدقائق الأخيرة.

مقالات ذات صلة