«الجارالله» عن زيارة بومبيو: فرصة مهمة لتوقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين

قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله إن زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو إلى البلاد التي تبدأ يوم غد الثلاثاء “ستشكل مناسبة وفرصة مهمة لتوقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين الصديقين في المجال الدفاعي والأمني والتعاون الجمركي”.

ورحب الجارالله، اليوم الاثنين بزيارة بومبيو التي تأتي في إطار جولات الحوار الاستراتيجي بين البلدين معربا عن تطلعه لأن تسهم في تعزيز الحوار الاستراتيجي وتطوير مجالاته.

وأوضح أن الكويت تتطلع لنجاح المباحثات التي سيجريها وزير الخارجية الأمريكي مع المسؤولين في الكويت والتي تتطرق لتشمل مجالات التعاون العديدة لاسيما في المجال الاقتصادي والاستثماري والطاقة إضافة إلى التعاون في المجال الأمني والعسكري خصوصا في ما يتصل بجهود البلدين في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله.

وأشار الجارالله إلى أن المباحثات ستتناول أيضا الملفات الساخنة التي تشغل المنطقة وخصوصا الوضع في اليمن وسوريا.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت يوم الجمعة الماضي جولة لوزيرها مايك بومبيو في الشرق الأوسط تشمل الكويت ولبنان في الفترة بين 19 و 23 مارس الجاري.

وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو في بيان إن بومبيو سيترأس وفد بلاده في الحوار الاستراتيجي الأمريكي الكويتي الثالث الذي سيشمل مجالات عدة.

وفي بيروت سيجتمع بومبيو مع القادة اللبنانيين “لمناقشة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية والإنسانية التي تواجه لبنان”.

وأوضح البيان: “أن زيارة بومبيو ستؤكد دعم الولايات المتحدة للشعب اللبناني ومؤسسات الدولة الشرعية”.

وبحسب المتحدث فإن وزير الخارجية الأمريكي سيزور القدس “لتبادل وجهات النظر مع مسؤوليين إسرائيليين حول عدد من القضايا الإقليمية الحرجة بما في ذلك مواجهة تأثير النظام الإيراني وإعادة تأكيد التزام الولايات المتحدة الثابت بأمن إسرائيل”.

وسيشارك وزير الخارجية الأمريكي أثناء وجوده بالقدس في اجتماع مع “القادة الإسرائيليين والقبارصة واليونانيين لمناقشة قضايا الطاقة والأمن الرئيسية التي تواجه منطقة شرق البحر المتوسط”.

مقالات ذات صلة