محكمة أمريكية تصدر قررارًا جديدًا بشأن الفيسبوك

لم يمض سوى ساعات قليلة على إعلان شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر فيسبوك الصادم بشأن تعرضها للاختراق، إلا وأصدرت محكمة أمريكية قرارًا بشأن الشبكة الأشهر، وفقًا لشبكة «سبوتنيك».

لكن صباح اليوم، وبعد الأنباء المزعجة، التي هوت بأسهم فيسبوك في البورصات العالمية، انتصرت المحكمة الجزئية الأمريكية في ولاية كاليفورنيا لفيسبوك، بعدما قررت أن الشبكة غير مضطرة لكسر تشفير تطبيق «ماسنجر» الخاص بها لصالح سلطات إنفاذ القانون الأمريكية، وليست مضطرة لأن تخضع لقوانين التصنت على المكالمات الصوتية الخاص بالحكومة الأمريكية، وفقًا لما نقله موقع «ذا فيرج» التقني المتخصص.

وسعت السلطات الفيدرالية الأمريكية إلى إجبار فيسبوك، على الخضوع لقواعد التصنت على المكالمات الصوتية الخاص بالحكومة الأمريكية، لكن المحكمة أشارت إلى أن المكالمات الصوتية التي تتم عن طريق الإنترنت اللاسلكي «واي فاي» لا تخضع لقوانين التنصت مثل المكالمات الهاتفية الاعتيادية أو الخلوية.

وكانت فيسبوك، قد أعلنت مساء أمس الجمعة، اختراق نحو 50 مليون حساب تابع لها، وقالت في بيان رسمي نشرته على مدونتها، إن فريق الهندسة التابع لها اكتشف يوم 25 سبتمبر، مشكلة أمنية أثرت على ما يقرب من 50 مليون حساب تابع لها.

وتواصل فيسبوك التحقيق في الأمر، والتحقيقات في مراحلها الأولية وقد تأخذ مزيدًا من الوقت، وسنتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد أية جهة يثبت تورطها في عملية الاختراق.

مقالات ذات صلة