«سورية الديموقراطية» تسيطر على آخر معاقل «تنظيم الدولة»

قالت قوات سورية الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة اليوم السبت إنها سيطرت على آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في الباغوز بشرق سورية بما ينهي دولة «الخلافة» التي أعلنها التنظيم بعد أعوام من القتال.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سورية الديموقراطية على «الباغوز تحررت، والنصر العسكري ضد داعش تحقق.. نبشر العالم بزوال دولة الخلافة المزعومة».

وفي مراسم احتفال بالنصر قرب الباغوز عزفت فرقة آلات نحاسية السلام الوطني الأميركي، فيما جلس قادة من قوات سورية الديموقراطية بينهم رجال ونساء يشاهدون العرض.

لكن مراسلا من رويترز في الباغوز قال إن بعض أصوات الأعيرة النارية وقذائف المورتر لا تزال مسموعة في المنطقة صباح اليوم السبت وحذر أحد القادة من خطورة المرحلة القادمة من الصراع، إذ توقع تخطيط الخلايا النائمة للتنظيم المتشدد لنشر الفوضى مما قد يجعل مواجهتها أكثر صعوبة.
واستمرت المعركة النهائية لأسابيع مع خروج أعداد ضخمة من المدنيين من الجيب.

واكتسب النصر بهجة أكبر لدى مقاتلين أكراد في قوات سورية الديموقراطية، إذ تزامن مع احتفالهم بعيد النوروز.

وعلى الرغم من أن هزيمة الدولة الإسلامية في الباغوز تنهي سيطرة التنظيم على الأراضي الشاسعة التي سيطر عليها في 2014 وقت إعلان دولة «الخلافة» إلا أن التنظيم المتشدد لا يزال يشكل تهديدا.

وهناك بعض مسلحي التنظيم الذين يتحصنون في مناطق نائية في الصحراء السورية كما تواروا عن الأنظار في مدن عراقية حيث يشنون هجمات بإطلاق النار أو عمليات اختطاف في انتظار فرصة للخروج من جديد.

مقالات ذات صلة