«بيتك»: إجمالي النشاط الائتماني بالكويت في يناير الماضي 37 مليار دينار

أصدر بيت التمويل الكويت (بيتك) تقريرا حول تطور النشاط الائتماني في البلاد خلال يناير الماضي.

وأشار «بيتك» في التقرير إلى ارتفاع النمو السنوي للائتمان الممنوح من القطاع المصرفي الكويتي في يناير من العام الحالي مسجلاً 5 في المئة وفقاً لآخر بيانات صادرة عن بنك الكويت المركزي.

(ويحتل نموه في يناير 2019 المركز الثالث لنفس الشهر خلال الفترة الممتدة من عام 2015 إلى 2019، فيما ارتفعت أرصدة الائتمان بأعلى نسبة في شهر يناير من عام 2016 أي بنحو 8 في المئة تلاه النمو في نفس الشهر من عام 2015 بنحو 6.2 في المئة).

وبلغ الائتمان الممنوح 37 مليار دينار في يناير العام الحالي مقابل 35.2 مليار دينار في يناير العام الماضي، بينما ارتفع إجمالي الائتمان الممنوح بنحو 0.2 في المئة على أساس شهري مقارنة مع شهر ديسمبر من عام 2018.

وسجلت أرصدة التسهيلات الائتمانية الشخصية أعلى ارتفاع من حيث القيمة بنحو 777.1 مليون دينار أي بنسبة 5.2 في المئة مقارنة مع يناير العام السابق مسجلةً 15.8 مليار دينار (تمثل 42.6 في المئة من إجمالي الائتمان في يناير 2019)، يليها قطاعا العقار والإنشاء بنمو قيمته 409.2 مليون دينار ونسبته 4.2 في المئة الى 10.3 مليار دينار، يليه من حيث قيمة النمو قطاع النفط والغاز بنمو 379 مليون دينار أي بنسبة زيادة 28.8 في المئة، الى نحو 1.7 مليار دينار (تمثل 4.6 في المئة من إجمالي الائتمان).

يليه قطاع الصناعة بنمو 151.5 مليون دينار نسبته 8.1 في المئة، إلى 2 مليار دينار (تمثل 5.4 في المئة من إجمالي الائتمان)، وارتفع أيضا كل من قطاعات أخرى و قطاع التجارة وقطاع الزراعة وصيد الأسماك بنمو قيمتة 148.4 مليون دينار و54.1 مليون دينار، و4.8 مليون دينار، ونسبتة 5.9 و1.6 و34 في المئة، على التوالي.

وتراجعت على أساس سنوي التسهيلات الموجهة لقطاع المؤسسات المالية غير البنوك فقط من بين جميع القطاعات، وبلغ التراجع نحو 168.7 مليون دينار بنسبة 13.7 في المئة.

وتمثل التسهيلات الائتمانية الشخصية ذلك التمويل الممنوح للأشخاص بغرض تمويل أغراض فردية تختلف باختلاف احتياجاتهم المتنوعة، ويمكن تقسيمها بحسب الغرض الممنوحة له إلى 4 أنواع.

 

مقالات ذات صلة