رئيس الأركان الجزائري يطالب بإعلان خلو منصب الرئاسة

طالب رئيس الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح بتطبيق المادة 102 من الدستور والمتعلقة بشغور منصب رئيس الجمهورية.

وقال قايد صالح: «يجب تفضيل المصالح العليا للوطن من أجل حل الأزمة»، مشيرا إلى أن مطالب الشعب الجزائري مشروعة، وحل الأزمة الحالية يكمن في تطبيق المادة 102 من الدستور.

وتنص المادة 102 من الدستور الجزائري على شغور منصب الرئاسة بسبب عدم صلاحية الرئيس، وتولي رئيس مجلس الأمة مهام الرئاسة لفترة انتقالية.

مقالات ذات صلة