المصارف المركزية الأوروبية تحذر: «بريكست» بدون اتفاق قد يعرض الأسواق المالية لاضطرابات

حذّرت كبرى المصارف المركزية الأوروبية، اليوم الاثنين، من أنّ الأسواق المالية ليست مستعدة لبريكست بدون اتفاق وقد تواجه اضطرابات إذا حصل هذا «السيناريو الأسوأ».

وأبلغ نائب رئيس المصرف المركزي الأوروبي لويس دي غيندوس اعضاء البرلمان الاوروبي في بروكسل أنّ مخاطر خروج بريطانيا بدون اتفاق من التكتل الاوروبي في 12 نيسان/ابريل «امر لا يمكن تجاهله».

واضاف أنّ «الأسواق لم تأخذ في الحسبان احتمال سيناريو لا اتفاق… افترضوا أن هذا السيناريو الأسوأ سيحدث، علينا أن نكون مستعدين».

وتابع أنّ المؤسسات الاوروبية والحكومات الوطنية «اتخذت إجراءات… لتقليل الاثر المفترض» فيما «القطاع الخاص أكثر استعدادا… عما كان عليه قبل ستة أشهر».

وأفاد أنه مع تباطؤ نمو منطقة اليورو نهاية العام الفائت ومطلع العام الجاري فإن بريكست غير منظم «قد يضاعف الاثار السلبية والتواجهات المتراجعة» عبر تقويض الثقة في شكل اكبر.

وتصريحات غيندوس وزير الاقتصاد الإسباني السابق عززتها تصريحات مماثلة لرئيس المصرف المركزي الهولندي كلاس كنوت.

وقال كنوت لصحيفة الأعمال الألمانية هانديلسبلات إنّ «الأسواق لم تضع بريكست صعبا في حسابها».

واضاف أنّه إذا حصل هذا السيناريو «فقد يكون هناك اضطراب كبير في الأسواق وقد يتعرض الجنيه الاسترليني للضغط».

مقالات ذات صلة