العاهل الأردني: ضرورة إيجاد حل للقضية الفلسطينية

اكد العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني اليوم الاربعاء ضرورة التوصل الى سلام عادل ودائم على اساس حل الدولتين يفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ووفق بيان للديوان الملكي فان ذلك جاء خلال لقاء جمع الملك عبدالله الثاني بنائبة رئيس جمهورية بنما وزيرة الخارجية ايسابيل دو سانت مالو بحث خلاله الجانبان الاوضاع الاقليمية واليات تعزيز التعاون بين البلدين.

وعن الازمة السورية ذكر البيان انه تم التاكيد على ضرورة التوصل الى حل سياسي للازمة يحفظ سوريا ارضا وشعبا ويضمن عودة امنة للاجئين كما شدد الجانبان على ضرورة تكثيف التعاون الدولي في الجهود المبذولة في الحرب على الارهاب وفق نهج شمولي.

وفي لقاء جمع وزير الخارجية الأردني ايمن الصفدي بالوزيرة البنمية وقع الجانبان اتفاقية تطوير التعاون السياحي بين الاردن وبنما ومذكرة تفاهم لتاطير عقد مشاورات سياسية.

وبحسب بيان للخارجية الأردنية فان الصفدي بحث مع مالو في اجتماع سبق التوقيع المستجدات الاقليمية حيث اكد الصفدي مركزية القضية الفلسطينية واهمية كسر الجمود في العملية السلمية وصولا الى حل الدولتين الذي يضمن حق الفلسطينيين في الحرية والدولة على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارت الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

من جانبها اكدت الوزيرة البنمية موقف بلادها الداعم لحل الدولتين مثمنة دور الاردن في تعزيز الامن والاستقرار الاقليميين واستضافة اللاجئين السوريين.

وتشارك المسؤولة البنمية ضمن وفد اقتصادي يشمل وزيرة الصناعة والمالية في بلادها في اعمال النسخة ال17 للمنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في منطقة البحر الميت غرب الأردن يومي 6 و7 ابريل الجاري تحت شعار “رسم انظمة التعاون الجديدة”.

مقالات ذات صلة