بنك الكويت يستقبل دفعة جديدة من متدربي برنامج «يلا وطني»

استقبل بنك الكويت الوطني، دفعة جديدة لعام 2019 من متدربي برنامج «يلا وطني»، لتأهيل الموظفين الجدد، للعمل في فروعه المختلفة.

ويشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي التي تضم المبادئ المصرفية، وبطاقات الائتمان، والقروض، وأنواع الحسابات، والتأمين، ومخاطر الاحتيال، وغسل الأموال، وتقييم الفروع وأنظمة البنك.

ويتضمن البرنامج تدريباً على تنمية المهارات الذاتية، التي تساعد على تطوير الأداء في العمل مثل تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، وبناء الأداء المتميز، والتغيير والابتكار، وعلم الإدارة والاتصال الفعال، وأخلاقيات العمل والسلوك، والعمل بروح الفريق الواحد.

ويمتد البرنامج الذي يشارك فيه نحو 18 متدرباً ومتدربة لفترة اسبوعين، بهدف تدريبهم على آلية العمل في الفروع، وصقل مهاراتهم لتواكب بيئة العمل، ومن ثم الخضوع للتدريب الميداني في الفروع التي ينتسبون لها.

وكان في استقبال المتدربين مجموعة من قياديي البنك، وفي مقدمتهم مدير عام الموارد البشرية للمجموعة عماد أحمد العبلاني، ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية محمد العثمان، والمديرين الإقليمين في إدارة الفروع المحلية، ومسؤولي التوظيف وإدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.

ويعد «يلا وطني» أحد أهم برامج التأهيل الوظيفي، لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية على مستوى القطاع الخاص في الكويت، بحيث يهدف إلى تدريب الخريجين بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي.

ويأتي البرنامج بهدف تأهيل الموظفين للعمل ضمن المنظومة الاحترافية التي يتمتع بها البنك، وضمن البرامج التدريبية التي يطلقها سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة.

وتم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، من خلال تقديمه فرصاً تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة له.

مقالات ذات صلة