العثور على مجموعة ثانية من مسلمي الروهينغا على شاطئ في ماليزيا

قالت الشرطة الماليزية، إنها عثرت على 37 شخصا يُعتقد أنهم من المسلمين الروهينغا القادمين من ميانمار على شاطئ في شمال ماليزيا اليوم، فيما تخشى السلطات أن تكون تلك المجموعة ضمن موجة جديدة من تهريب البشر عبر البحر.

وقال قائد شرطة ولاية برليس نور مشار محمد إن 37 رجلا اعتقلوا اليوم حول بلدة سيمبانج إمبات بعد وصولهم إلى الشاطئ في الساعات الأولى من الصباح.

وتقول وكالات الأمم المتحدة إن أكثر من 700 ألف من الروهينغا عبروا إلى بنغلادش في 2017 هروبا من حملة للجيش في ولاية راخين بميانمار.

مقالات ذات صلة