السفير الأمريكي: 5 أجيال كويتية درست في أميركا.. والجيل الجديد على خُطى الأجداد

رأى السفير الأميركي لدى الكويت لورنس سيلفرمان، أن اختيار خمسة أجيال من الكويتيين الدراسة في الولايات المتحدة الأميركية، واختيار الأجيال الحديثة اليوم القرار نفسه، يعني أنهم يسيرون على خطى الأجداد، مؤكدا أن اختيار الولايات المتحدة كوجهة للدراسة، يعد الخيار المفضل بالنسبة للكويتيين.

وشارك نحو 25 جامعة من الولايات المتحدة في معرض الجامعات الأميركية، مساء أول من أمس في فندق المارينا، بحضور ومشاركة ممثلي السفارة الأميركية في الكويت ومعهد «أمديست».

وشدد سيلفرمان في كلمة ترحيبية له في افتتاح المعرض، على قوة العلاقات الثنائية بين الكويت والولايات المتحدة، خصوصًا التعليم، مشيرًا إلى الحضور من طلبة وأولياء أمور، أن «على الطالب التأهب والتحضير للدراسة في الولايات المتحدة مبكرا، من خلال المشاركة في ورش العمل والبرامج التي تقيمها المدارس الحكومية هنا، لتعلم اللغة الإنكليزية، والتحضر للجو الدراسي بشكل عام قبل السفر».

وقدمت المستشارة الأكاديمية في السفارة كارن نصرالله للطلبة وأولياء أمورهم نصائح عن التسجيل والقبول، وأجابت عن أسئلتهم عن الخيارات والتخصصات، وكل ما يلزم على الصعيد الأكاديمي، بالإضافة لكيفية الحصول على التأشيرة الدراسية.

وتواجد ممثلو معهد «أمديست»، الذي يقوم بدوره بعمل امتحانات القبول في الجامعات الأميركية، لتقديم الخيارات المتاحة للطلبة من برامج وورش عمل وامتحانات يمكنهم التسلح بها، قبل وصولهم للولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة