الجامعة الأميركية بالكويت تطلق اسم الرحل إسماعيل فهد على أحد جوائزها

أعلنت الجامعة الأميركية في الكويت (AUK)، عن إطلاقها اسم الروائي الكويتي الراحل إسماعيل فهد إسماعيل على جائزة الملتقى الثقافي للقصة القصيرة العربية في دورتها الثالثة للعام 2017/‏‏‏‏2018.

وقالت رئيسة لجنة التحكيم في الجائزة الدكتورة سعاد العنزي، في بيان صحافي، إن مبادرة الجامعة الاميركية في إطلاق الاسم يأتي اعترافًا بدور الروائي الراحل الإبداعي والثقافي والإنساني في الكويت وباقي أقطار الوطن العربي.

وبينت العنزي، أن الراحل إسماعيل هو أحد مؤسسي الجائزة وعضو مجلس أمنائها، مشيرة إلى أن فكرة انشاء الجائزة جاءت عبر اهتمام الروائي الراحل بفن القصة القصيرة بشكل عملي.

وذكرت أن الجائزة كويتية عربية عالمية تركز على النتاج القصصي العربي المبدع انطلاقًا من أن الفكر والثقافة يشكلان ركيزة مهمة من ركائز أي مجتمع من المجتمعات.

وأفادت أن الجائزة تأسست بالشراكة بين الملتقى الثقافي والجامعة الأميركية بالكويت في أكتوبر 2015 تكريسا لرؤية الجامعة للنهوض بدور أدبي اجتماعي ثقافي ريادي في منطقة الخليج العربي.

ولفتت العنزي، إلى أن جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية، أعلنت عن قائمة الأسماء العشرة المرشحة للفوز بالجائزة التي ستعقد حفلها الختامي في ديسمبر المقبل.

وأوضحت أن الجائزة في نسختها الثالثة هذا العام تقدم لها نحو 197 مجموعة قصصية من مختلف الدول العربية والعالمية تناولت وتوزعت موضوعاتها حول هموم الفرد العربي وقضايا الإنسان المعاصر.

وأضافت أنه من ناحية الشكل، كان للقصة القصيرة جدًا حضور كبير سواء في مجموعات متخصصة، أو بوصفها جزءا من المجموعة القصصية، مع هيمنة الشكل التقليدي على أغلب المجموعات المتقدمة. وانحسار التجديد في المعالجة والفن. أما من ناحية الموضوعات، نجد تنوعا محدودًا في تقديم مواضيع إنسانية مغايرة لما يشغل بال المواطن العربي.

مقالات ذات صلة