الحويلة: نعتز برعاية الرئيس السيسي للملتقى العربي الأول لمدارس ذوي الاحتياجات الخاصة

أكد وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة أهمية الأنشطة والبرامج العلمية في صقل مواهب الطلاب بمختلف إعاقاتهم سواء الحركية أو السمعية والبصرية وحتى الداون والاعاقة الذهنية والتوحد، كما أنها تبعث الأمل في نفوسهم لتحدي إعاقاتهم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الحويلة نيابة عن وزير التربية خلال حفل افتتاح الملتقى العربي الأول لمدارس ذوي الاحتياجات الخاصة والدمج، الذي يقام تحت رعاية وحضور رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي، في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 29 سبتمبر وحتى 6 أكتوبر الجاري.

وقال الحويلة «أنه لشرف عظيم أن أقف أمام هذا الجمع التربوي المميز على أرض العروبة جمهورية مصر العربية ممثلا لوزير التربية وزير التعليم العالي لبلدنا الكويت الدكتور حامد العازمي في فعاليات الملتقى العربي الأول للمدارس لذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكداً أن الرعاية من الرئيس السيسي تبعث في نفوسنا الفخر والاعتزاز كوننا في بلداننا العربية نشرف على خدمة أبنائنا من ذوي الاعاقة».

وأضاف «إن هذه المبادرة هي الأولى على مستوى الوطن العربي، والملتقى يمثل نقلة نوعية في خدمة ذوي الاعاقة خاصة أنه لا يركز على النواحي الرياضية فقط لهذه الفئة بل الأمر ممتد للنواحي العلمية والثقافية والتعليمية، إضافة إلى تنظيم مهرجان يقيس الابداع لهذه الكوكبة من خلال إقامة اللجنة المنظمة معرضا لمنتجات الأطفال من ذوي الاعاقة في مختف إعاقاتهم اضافة الى تنظيم مؤتمر علمي لتبادل خبرات الدول العربية في مجال الدمج خاصة وأن دولة الكويت قطعة شوطا كبيرا في هذا الأمر».

مقالات ذات صلة