البلدية تمهل إداراتها وقطاعاتها 7 أيام لإدراج ساعات تأخر الموظفين عن الدوام

طلب نائب مدير البلدية للشؤون المالية والإدارية فؤاد الرغيب، من الإدارات والقطاعات المختلفة في البلدية تزويده بتقارير الحضور والانصراف للموظفين، مع العمل على إدراج ساعات التأخير عن الدوام لكل موظف، في مهلة لا تتعدى 7 أيام عمل.

يأتي ذلك، رغم تأخر القطاع المالي والإداري التابع لبلدية الكويت لمدة 3 أشهر، في إرسال نماذج التقييم السنوي الخاص بالموظفين، تمهيداً لإعداد الكشوف المتعلقة بصرف مكافآت الأعمال الممتازة لهم.

وشدد الرغيب، في تعميمه، على ضرورة إدراج ساعات التأخير لكل موظف في الوحدات التنظيمية، ولكل شهر على حدة، إضافة لأن تكون تعبئة نموذج التقرير بمعرفة الرئيس المباشر والرئيس التالي استرشادًا بنظام الحضور والانصراف «البصمة».

وأضاف أنه في حالة عدم وجود تأخيرات للموظف يكتب رقم (00) في خانة الشهر الذي لم يكن فيه تأخيرات، على أن يكون اعتماد النموذج من قبل المسؤول المباشر والمسؤول التالي ثم إعادته إلى إدارة شؤون الموظفين.
في سياق متصل.

واستغرب مصدر مسؤول في البلدية أن يتم اسناد مهمة تعبئة النماذج إلى الإدارات والقطاعات، إذ إن الجهة المعنية هي إدارة شؤون الموظفين، وفريق متابعة البصمة والدوام التابع لها.

مقالات ذات صلة