«فيتش» تخفّض تصنيف 20 بنكًا تركيًا

خفّضت وكالة «فيتش» العالمية للتصنيف الائتماني تصنيف 20 بنكًا تركيًا، محذرةً من تزايد المخاطر التي تواجه القطاع المصرفي بعد التراجع الحاد لليرة.

ورجحت «فيتش» أن يتعرض أداء البنوك التركية وجودة أصولها ورأسمالها وسيولتها وأشكال التمويل لضغوط نتيجة انخفاض قيمة الليرة.

وأضافت أنه من بين البنوك التي شملها التخفيض من مستوى «بي بي -» إلى «بي +» مصارف خاصة مثل «أك بنك» و«غارانتي» و«إش بنك» و«يابي كريدي» وأخرى حكومية مثل «خلق بنك» و«وقف بنك» و«زراعت».

وعزت أسباب التخفيض إلى أن المخاطر التي تهدد الاستقرار المالي تظل كبيرة نظرًا لعدم إمكانية التنبؤ بها في إطار السياسة العامة ومتطلبات التمويل الخارجي الكبيرة لتركيا.

وأوضحت أن تراجع الضغوط بالمدى القريب على تصنيف البنوك التركية يعود إلى استجابة السياسة النقدية التقليدية في نهاية المطاف، مشيرة إلى قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة.

من جهة أخرى، قال الرئيس، رجب رطيب أردوغان، إن ميزانية بلاده الجديدة ستحميها من «مثلث شر» أضلاعه التضخم، وأسعار الفائدة، وأسعار الصرف الأجنبي، مضيفاً، أن تركيا سترد على الهجمات التي تتعرض لها عملتها عن طريق نمو الناتج المحلي الإجمالي.

مقالات ذات صلة