البيت الأبيض يتعهد برد سريع حال مهاجمة النظام السوري إدلب بالكيماوي

أكد البيت الأبيض يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة “تراقب عن كثب” الوضع في محافظة إدلب شمال غربي سوريا وسط تقارير بتعرض ملايين المدنيين لتهديد هجوم وشيك قد يشنه نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب يحذر من أن مثل هذا الهجوم “سيكون تصعيدا متهورا لصراع مأساوي بالفعل وسيخاطر بحياة مئات الآلاف من الناس.”
وشدد البيان على أنه إذا اختار الرئيس السوري استخدام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى فإن الولايات المتحدة وحلفاءها “سيردون بسرعة وبشكل متناسب”.
وقال البيان إن الولايات المتحدة “ستواصل العمل بلا كلل مع حلفائها لإيجاد حل دبلوماسي دائم لتسوية النزاع في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

مقالات ذات صلة