المجلس العسكري السوداني يوقف التفاوض مع قوى التغيير

أعرب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان فجر اليوم الثلاثاء عن أسفه لسقوط ضحايا في أحداث ساحة الاعتصام بالخرطوم أمس، داعيا النيابة العامة للتحقيق في هذه الأحداث.

وشدد البرهان على أن القوات المسلحة السودانية انحازت منذ بداية الاحتجاجات «لمصلحة الثورة» وهي «غير مهتمة بالسلطة».

واعتبر أن «السبيل لحكم السودان هو صندوق الانتخاب»، معلناً الدعوة لانتخابات عامة مبكرة خلال فترة لا تتجاوز الـ9 أشهر، تتم برقابة دولية وإقليمية.

وأعلن وقف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير، وإلغاء الاتفاق المبرم معها.

وأكد البرهان أنه سيتم تشكيل حكومة تسيير مهام لإدارة الفترة الانتقالية.

وشدد على «الاستمرار في محاسبة واجتثاث كل رموز النظام السابق»، مجدداً «الوعد بتسليم السلطة لمن يختاره الشعب».

مقالات ذات صلة