30 مصابا في حريق «الراشدة» جنوب غرب مصر

قالت مصادر طبية ان 30 شخصًا أصيبوا إثر نشوب حريق كبير في مناطق زراعات للنخيل بإحدى قرى محافظة الوادي الجديد جنوب غرب مصر.

ووجه رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي بالدفع بطائرات الاطفاء وعربات الاسعاف من المحافظات القريبة للمشاركة في السيطرة على الحريق الذي شب في قرية (الراشدة) التابعة لمركز (الداخلة) بالوادي الجديد مساء أمس الجمعة واخماده.

وذكرت رئاسة مجلس الوزراء الليلة الماضية أن وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكى وجه كذلك بإرسال عدد من طائرات الاطفاء التابعة للقوات المسلحة لمساندة الجهود المدنية في التعامل مع الحريق وحصره ومنع انتشاره الى مناطق أخرى.

من جانبها أكدت وكيلة وزارة الصحة بالوادي الجديد الدكتورة سيدة مشرف اليوم السبت أن الحالات المصابة جراء الحريق ارتفع إلى 30 شخصًا ما بين حروق واختناق واغماء.

بدورها قالت وكالة انباء الشرق الاوسط إن سرعة الرياح في الوادي الجديد تسببت في انتقال ألسنة اللهب الناجمة عن حريق قرية (الراشدة) الى قرية (العوينة) القريبة التي تبعد عنها نحو كيلومترين ما تسبب في اندلاع حريق بزراعات النخيل بها.

يذكر ان محافظة الوادي الجديد التي تعد أكبر محافظات مصر من حيث المساحة وتشترك في الحدود الدولية مع ليبيا غربا والسودان جنوبا تتمتع ببيئة نظيفة خالية من التلوث وتشتهر بزراعة النخيل.

قالت مصادر طبية ان 30 شخصا أصيبوا إثر نشوب حريق كبير في مناطق زراعات للنخيل بإحدى قرى محافظة الوادي الجديد جنوب غرب مصر.

 

ووجه رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي بالدفع بطائرات الاطفاء وعربات الاسعاف من المحافظات القريبة للمشاركة في السيطرة على الحريق الذي شب في قرية (الراشدة) التابعة لمركز (الداخلة) بالوادي الجديد مساء أمس الجمعة واخماده.

 

وذكرت رئاسة مجلس الوزراء الليلة الماضية أن وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكى وجه كذلك بإرسال عدد من طائرات الاطفاء التابعة للقوات المسلحة لمساندة الجهود المدنية في التعامل مع الحريق وحصره ومنع انتشاره الى مناطق أخرى.

 

من جانبها أكدت وكيلة وزارة الصحة بالوادي الجديد الدكتورة سيدة مشرف اليوم السبت أن الحالات المصابة جراء الحريق ارتفع إلى 30 شخصا ما بين حروق واختناق واغماء.

 

بدورها قالت وكالة انباء الشرق الاوسط إن سرعة الرياح في الوادي الجديد تسببت في انتقال ألسنة اللهب الناجمة عن حريق قرية (الراشدة) الى قرية (العوينة) القريبة التي تبعد عنها نحو كيلومترين ما تسبب في اندلاع حريق بزراعات النخيل بها.

 

يذكر ان محافظة الوادي الجديد التي تعد أكبر محافظات مصر من حيث المساحة وتشترك في الحدود الدولية مع ليبيا غربا والسودان جنوبا تتمتع ببيئة نظيفة خالية من التلوث وتشتهر بزراعة النخيل.

مقالات ذات صلة