البطل الروسي حبيب نورمحمدوف لا يزال بطل العالم في الـ«UFC»

حافظ الروسي حبيب نور محمد وف، على لقب بطل العالم للوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة «UFC» على حساب منافسه الشرس الأيرلندي كونور ماكغريغور صباح اليوم، في قاعة تي موبايل أرينا في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأمريكية، وتحول ساحة الحلبة إلى فوضى واشتباكات عنيفة بين أفراد الفريقين ما اضطر الى تدخل السلطات الأمنية لفضها.

وشهد النزال الرئيسي في العرض مواجهة قوية بين حبيب صاحب اللقب والنجم كونور ماكغريغور البطل السابق للوزن الخفيف، ونجح في الإحتفاظ بلقبه بعد أن أجبر ماكغريغور على الاستسلام بحركة خنق قوية.

وبهذا الفوز يحتفظ نورمحمدوف بسجله خاليًا من الهزائم بـ27 فوزًا، في المقابل تكون هذه هي الهزيمة الرابعة للنجم ماكغريغور وكلها بالاستسلام، مقابل 21 انتصارًا في 24 نزالًا.

وعقب النزال اشتعلت ساحة النزال ودخل بعض أنصار المقاتل الروسي وتشاجروا مع ماكغريغور، وهو نفس ما فعله حبيب نور حيث قفز من فوق السياج ودخل في اشتباك مع بعض المشجعين للاعب الأيرلندي، ولكن تدخل الأمن سريعًا لفض الاشبتاك.

ويعتبر ماكغريغور أكثر المقاتلين شعبية في رياضة الفنون القتالية، ودخل تاريخ الرياضة من أوسع أبوابه، بإحرازه حزامين في وزنين مختلفين (وزن الريشة والوزن الخفيف).

 

مقالات ذات صلة