«السبيعي»: يجب الالتزام بالقيم والمبادئ عند نشر المعلومات في وسائل التواصل

أكد‭ ‬مسؤولون‭ ‬ومختصون‭ ‬في‭ ‬الإعلام‭ ‬اليوم‭ ‬الأحد‭ ‬ضرورة‭ ‬إيجاد‭ ‬مفهوم‭ ‬واضح‭ ‬للمسؤولية‭ ‬الإعلامية‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬وسائل‭ ‬نشر‭ ‬المعلومات‭ ‬والأخبار‭ ‬وتأثيرها‭ ‬الواسع‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭.‬

جاء‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬ندوة‭ ‬اعلامية‭ ‬متخصصة‭ ‬بعنوان‭ (‬الاعلام‭ ‬بين‭ ‬القانون‭ ‬والحرية‭ – ‬الاعلام‭ ‬بين‭ ‬الرقمية‭ ‬والتقليدية‭) ‬عقدت‭ ‬ضمن‭ ‬أعمال‭ (‬الملتقى‭ ‬الإعلامي‭ ‬الكويتي‭ ‬الأردني‭) ‬في‭ ‬عمان‭ ‬بمشاركة‭ ‬معنيين‭ ‬من‭ ‬البلدين‭.‬

فمن‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬مؤسسة‭ ‬الإنتاج‭ ‬البرامجي‭ ‬المشترك‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬علي‭ ‬الريس‭ ‬أهمية‭ ‬مواكبة‭ ‬الحداثة‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬مفهوم‭ ‬الإعلام‭ ‬والتغيرات‭ ‬التي‭ ‬طرأت‭ ‬على‭ ‬وسائله‭.‬

وشدد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الالتزام‭ ‬بالقوانين‭ ‬المنظمة‭ ‬للعمل‭ ‬الإعلامي‭ ‬مع‭ ‬الأخذ‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬أهمية‭ ‬وجود‭ ‬هامش‭ ‬الحريات‭ ‬وسقف‭ ‬عال‭ ‬للآراء‭ ‬لكن‭ ‬ضمن‭ ‬الضوابط‭ ‬المعقولة‭ ‬والإطار‭ ‬المقبول‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭.‬

من‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬مدير‭ ‬إدارة‭ ‬النشر‭ ‬الالكتروني‭ ‬بوزارة‭ ‬الاعلام‭ ‬الكويتية‭ ‬لافي‭ ‬السبيعي‭ ‬إن‭ ‬التحدي‭ ‬الذي‭ ‬تشهده‭ ‬المجتمعات‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬هو‭ ‬ضبط‭ ‬مخرجات‭ ‬الاعلام‭ ‬الالكتروني‭.‬

وأضاف‭ ‬السبيعي‭ ‬أن‭ ‬الاعلام‭ ‬شهد‭ ‬نقلة‭ ‬هائلة‭ ‬خلال‭ ‬العقود‭ ‬الثلاثة‭ ‬الأخيرة‭ ‬فرضت‭ ‬على‭ ‬الواقع‭ ‬المجتمعي‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬أبعاد‭ ‬الإعلام‭ ‬ووسائله‭ ‬المختلفة‭ ‬ومنها‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭.‬

ودعا‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬محتواها‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬‮«‬الاعلام‭ ‬الجديد‮»‬‭ ‬ونقل‭ ‬المعلومة‭ ‬من‭ ‬مصادرها‭ ‬الجديدة‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬الاشاعات‭.‬

ولفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬أنشأت‭ ‬إدارات‭ ‬للاعلام‭ ‬والتواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بهدف‭ ‬تصحيح‭ ‬المعلومات‭ ‬المغلوطة‭ ‬المنشورة‭ ‬وإصدار‭ ‬البيانات‭ ‬الإيضاحية‭ ‬لأفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬منطلق‭ ‬الإعلام‭ ‬المسؤول‭.‬

وأكد‭ ‬أهمية‭ ‬الالتزام‭ ‬بالقيم‭ ‬والمبادئ‭ ‬عند‭ ‬نشر‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وأن‭ ‬يتحمل‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬المسؤولية‭ ‬عما‭ ‬ينشر‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الكويت‭ ‬سارعت‭ ‬بإصدار‭ ‬قانون‭ ‬ينظم‭ ‬الاعلام‭ ‬الالكتروني‭ ‬لمواكبة‭ ‬الواقع‭ ‬المفروض‭.‬

من‭ ‬ناحيته‭ ‬قال‭ ‬رئيس‭ ‬تحرير‭ ‬موقع‭ (‬عمون‭) ‬الالكتروني‭ ‬الاردني‭ ‬سمير‭ ‬الحياري‭ ‬إن‭ ‬الكم‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬الصحافة‭ ‬الالكترونية‭ ‬فرض‭ ‬اصدار‭ ‬قوانين‭ ‬تؤطر‭ ‬العلاقة‭ ‬بينها‭ ‬والدولة‭ ‬وتنظم‭ ‬عملها‭ ‬وتقننها‭.‬

واضاف‭ ‬ان‭ ‬القوانين‭ ‬الصادرة‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬الاعلام‭ ‬الالكتروني‭ ‬بالاردن‭ ‬خفض‭ ‬نسبة‭ ‬الصحف‭ ‬الالكترونية‭ ‬وزاد‭ ‬في‭ ‬كفاءة‭ ‬المنخرطين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬مصداقية‭ ‬وجودة‭ ‬المعلومات‭ ‬والاخبار‭.‬

ودعا‭ ‬الحياري‭ ‬الى‭ ‬دعم‭ ‬الصحافة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬العقوبات‭ ‬‮«‬غير‭ ‬المبررة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬رأى‭ ‬أنها‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬الحريات‭ ‬مبينا‭ ‬اهمية‭ ‬تطوير‭ ‬العمل‭ ‬الاعلامي‭ ‬عبر‭ ‬تدريب‭ ‬الصحفيين‭ ‬وتأهيلهم‭ ‬واكسابهم‭ ‬المهارات‭ ‬اللازمة‭.‬

وحول‭ ‬مستقبل‭ ‬الصحافة‭ ‬الورقية‭ ‬اكد‭ ‬ضرورة‭ ‬قيامها‭ ‬ب»ثورة‭ ‬على‭ ‬عملها‮»‬‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬منافسة‭ ‬الصحافة‭ ‬الالكترونية‭ ‬ومواكبتها‭ ‬في‭ ‬الانتشار‭.‬

وشهد‭ ‬الملتقى‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الاول‭ ‬عقد‭ ‬ندوة‭ ‬بعنوان‭ (‬الشراكة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الكويتية‭ ‬الاردنية‭ – ‬الصندوق‭ ‬الكويتي‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬نموذجا‭) ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬المستشار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬الصندوق‭ ‬الشيخ‭ ‬احمد‭ ‬الصباح‭ ‬ونائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬ادارة‭ ‬البنك‭ ‬التجاري‭ ‬الاردني‭ ‬ونائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬ادارة‭ ‬جريدة‭ ‬الرأي‭ ‬الاردنية‭ ‬ايمن‭ ‬المجالي‭.‬

وتناولت‭ ‬الندوة‭ ‬أبرز‭ ‬مشاريع‭ ‬الصندوق‭ ‬الممولة‭ ‬في‭ ‬الاردن‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬1962‭ ‬ودوره‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬الخطط‭ ‬التنموية‭ ‬للحكومات‭ ‬الاردنية‭ ‬المتعاقبة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬القروض‭ ‬والمنح‭ ‬الفنية‭ ‬والمعونات‭ ‬المقدمة‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭.‬

كما‭ ‬تم‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬تطور‭ ‬العلاقات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬خلال‭ ‬الاعوام‭ ‬الاخيرة‭ ‬بفضل‭ ‬التوجيهات‭ ‬السياسية‭ ‬العليا‭ ‬للبلدين‭ ‬وتبوؤ‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الكويتية‭ ‬المرتبة‭ ‬الاولى‭ ‬في‭ ‬الاردن‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الحجم‭ ‬ومدى‭ ‬انعكاس‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬الاردني‭ ‬وتأثيره‭ ‬على‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭.‬

ومن‭ ‬المقرر‭ ‬ان‭ ‬يختتم‭ ‬الملتقى‭ ‬اعماله‭ ‬غدا‭ ‬الاثنين‭ ‬بإقامة‭ ‬ندوتين‭ ‬الاولى‭ ‬بعنوان‭ (‬الثقافة‭ ‬العربية‭ ‬بين‭ ‬الخصوصية‭ ‬والعولمة‭) ‬يشارك‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬الكويت‭ ‬الامين‭ ‬العام‭ ‬المساعد‭ ‬لقطاع‭ ‬الثقافة‭ ‬بالمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للثقافة‭ ‬والفنون‭ ‬والآداب‭ ‬الدكتور‭ ‬عيسى‭ ‬الانصاري‭ ‬ومن‭ ‬الاردن‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬الاسبق‭ ‬الدكتور‭ ‬صبري‭ ‬ربيحات‭.‬

وتحمل‭ ‬الندوة‭ ‬الثانية‭ ‬عنوان‭ (‬الدراما‭ ‬العربية‭ ‬وقضايا‭ ‬الامة‭) ‬ويشارك‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬الكويت‭ ‬الفنان‭ ‬سعد‭ ‬الفرج‭ ‬ومن‭ ‬الاردن‭ ‬الكاتب‭ ‬الدرامي‭ ‬محمود‭ ‬الزيودي‭.‬

وشاركت‭ ‬في‭ ‬الملتقى‭ ‬جهات‭ ‬كويتية‭ ‬بأجنحة‭ ‬خاصة‭ ‬بها‭ ‬استعرضت‭ ‬فيها‭ ‬ابرز‭ ‬اصداراتها‭ ‬الاعلامية‭ ‬وهي‭ ‬مكتب‭ ‬الشهيد‭ ‬في‭ ‬الديوان‭ ‬الأميري‭ ‬ووزارتا‭ ‬الدفاع‭ ‬والداخلية‭ ‬والصندوق‭ ‬الكويتي‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العربية‭ ‬وديوان‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬والأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للأوقاف‭ ‬والمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للثقافة‭ ‬والفنون‭ ‬والآداب‭ ‬وبلدية‭ ‬الكويت‭.

مقالات ذات صلة