الفلبين‭ ‬تشيد‭ ‬باھتمام‭ ‬الكویت‭ ‬بالعمالة‭ ‬الوافدة‭ ‬والرعاية‭ ‬المقدمة‭ ‬لهم

أكد‭ ‬مساعد‭ ‬وزیر‭ ‬الخارجیة‭ ‬للشؤون‭ ‬القنصلیة‭ ‬السفیر‭ ‬سامي‭ ‬الحمد‭ ‬أن‭ ‬سجل‭ ‬دولة‭ ‬الكویت‭ ‬الخاص‭ ‬بحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬یحظى‭ ‬بإشادة‭ ‬دولیة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وكالات‭ ‬وھیئات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬العالمیة‭.‬

وأضاف‭ ‬الحمد،‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬له‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬الكویتي‭ – ‬الفلبیني‭ ‬الفني‭ ‬الأول‭ ‬حول‭ ‬العمالة‭ ‬الفلبینیة،‭ ‬أن‭ ‬القیادة‭ ‬السیاسیة‭ ‬تولي‭ ‬ھذا‭ ‬الملف‭ ‬اھتمامًا‭ ‬بالغًا‭ ‬مؤكدًا‭ ‬حرص‭ ‬الكویت‭ ‬على‭ ‬رعایة‭ ‬حقوق‭ ‬جمیع‭ ‬المقیمین‭ ‬وحمایتھم‭ ‬ومن‭ ‬ضمنھم‭ ‬الجالیة‭ ‬الفلبینیة‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬القوانین‭ ‬المعمول‭ ‬بھا‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

وثمن‭ ‬الدور‭ ‬الإیجابي‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬ھذه‭ ‬الجالیة‭ ‬من‭ ‬إسھامات‭ ‬مھمة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬مشیرًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ھذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬یعزز‭ ‬علاقات‭ ‬الصداقة‭ ‬بین‭ ‬البلدین‭ ‬ورغبتھما‭ ‬في‭ ‬تجاوز‭ ‬الأزمة‭ ‬التي‭ ‬طرأت‭ ‬مؤخرًا‭ ‬في‭ ‬ملف‭ ‬العمالة‭ ‬المنزلیة‭.‬

وأكد‭ ‬الحمد‭ ‬الاستعداد‭ ‬الكامل‭ ‬للتعاون‭ ‬مع‭ ‬الفلبین‭ ‬لحل‭ ‬القضایا‭ ‬العالقة‭ ‬كافة‭ ‬والخاصة‭ ‬بالعمالة‭ ‬الفلبینیة‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬یعارض‭ ‬القوانین‭ ‬واللوائح‭ ‬والنظم‭ ‬المحلیة‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬عمق‭ ‬العلاقات‭ ‬الكویتیة‭ ‬الفلبینیة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬وما‭ ‬تزال‭ ‬‮«‬علاقات‭ ‬ودیة‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬الثقة‭ ‬والتعاون‭ ‬المشترك‭ ‬وفق‭ ‬المواثیق‭ ‬والقوانین‭ ‬الدولیة‮»‬‭.‬

ومن‭ ‬جانبه‭ ‬أشاد‭ ‬نائب‭ ‬وزیر‭ ‬الخارجیة‭ ‬لشؤون‭ ‬العمالة‭ ‬المنزلیة‭ ‬الفلبیني‭ ‬ریناتو‭ ‬ایبارلي‭ ‬بالاھتمام‭ ‬الذي‭ ‬تبدیه‭ ‬الكویت‭ ‬تجاه‭ ‬العمالة‭ ‬الفلبینیة‭ ‬ورعایتھا‭ ‬أوضاع‭ ‬وشؤون‭ ‬ھذه‭ ‬العمالة‭.‬

وأكد‭ ‬ایبارلي،‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬مماثلة‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع،‭ ‬أن‭ ‬العلاقات‭ ‬الكویتیة‭ ‬الفلبینیة‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬مستویات‭ ‬رفیعة‮»‬‭ ‬لافتًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوفد‭ ‬الفلبیني‭ ‬یأمل‭ ‬ببحث‭ ‬عقود‭ ‬العمالة‭ ‬بشكل‭ ‬تفصیلي‭ ‬وبخاصة‭ ‬ما‭ ‬یتعلق‭ ‬بتأمین‭ ‬السكن‭ ‬والطعام‭ ‬والاحتفاظ‭ ‬بجوازات‭ ‬السفر‭ ‬والحق‭ ‬بامتلاك‭ ‬ھاتف‭ ‬خاص‭ ‬وتسھیل‭ ‬فتح‭ ‬حسابات‭ ‬مصرفیة‭ ‬للعمالة‭ ‬المنزلیة‭.‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬الوفد‭ ‬یقدر‭ ‬الدعوة‭ ‬لھذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬وینظر‭ ‬إلیه‭ ‬بإیجابیة‭ ‬وأن‭ ‬یكون‭ ‬مكملًا‭ ‬للاتفاقیة‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬في‭ ‬مایو‭ ‬الماضي‭ ‬حول‭ ‬تنظیم‭ ‬العمالة‭ ‬المنزلیة‭ ‬الفلبینیة‭ ‬في‭ ‬الكویت‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬حرص‭ ‬الجانب‭ ‬الفلبیني‭ ‬على‭ ‬الشق‭ ‬القانوني‭ ‬لإتمام‭ ‬الاتفاقیة‭ ‬حتى‭ ‬یخرج‭ ‬الاجتماع‭ ‬بنتائج‭ ‬إیجابیة‭ ‬معتبرًا‭ ‬أن‭ ‬تنفیذ‭ ‬الاتفاقیة‭ ‬ثمرة‭ ‬لعمل‭ ‬الحكومتین‭ ‬كما‭ ‬أنھا‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬البلدین‭ ‬الصدیقین‭.‬

وأعرب‭ ‬ایبارلي‭ ‬عن‭ ‬تطلعه‭ ‬إلى‭ ‬علاقات‭ ‬متینة‭ ‬مبنیة‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬تفھم‭ ‬الجانبین‭ ‬معربًا‭ ‬عن‭ ‬شكره‭ ‬للحكومة‭ ‬الكویتیة‭ ‬‮«‬لاھتمامھا‭ ‬الخالص‮»‬‭ ‬بشؤون‭ ‬العمالة‭ ‬الفلبینیة‭.‬

مقالات ذات صلة