«التأمينات» تبحث آلية تنفيذ الحكم الصادر على الرجعان وزوجته

أكد أعلن مدير عام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية مشعل العثمان، أن المسؤولين في المؤسسة يبحثون آلية تنفيذ الحكم الصادر اليوم على فهد الرجعان وزوجته جزائيا ومدنيا والتنسيق مع الجهات المختصة، إصراراً على المضي قدماً بكل عزم وقوة نحو استرداد أموال «التأمينات» من كل معتدٍ عليها.
جاء ذلك في تصريح صحافي للعثمان، اليوم الخميس، عقب صدور حكم محكمة الجنايات بحق المدير العام الأسبق للمؤسسة فهد الرجعان وزوجته استنادا الى اتهامات بالاستيلاء على أموال المؤسسة وتسهيل الاستيلاء عليها والأضرار بها.
وبين أنه تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية الدكتور نايف الحجرف ستستمر المؤسسة في بحث كافة أعمال مديرها العام الأسبق طيلة فترة عمله بها والتي قاربت على 30 عاما للوقوف على أي اعتداء أو خطأ وقع منه في حق أموالها “وأنها لم تتوانى لحظة ولم تدخر وسعا في ملاحقته أينما كان ملاذه”.
وذكر أنه بناء على توجيهات سمو الشيخ جابر المبارك والدكتور الحجرف تعمل المؤسسة بالتنسيق مع كل الجهات المعنية داخل الكويت وخارجها للقصاص ممن سولت لهم أنفسهم استباحه حرمة أموال المؤسسة.
وأضاف أن المؤسسة ستتابع قضاياها المتداولة بأروقة المحاكم المتهم فيها المدير العام الأسبق للمؤسسة والتي لا يزال منها قيد التحقيق أمام النيابة العامة وإعداد المستندات والبيانات الدالة والمؤيدة بما تكشف من تجاوزات للمذكور وما سيتكشف منها لتقديمها للجهات المختصة.
ولفت إلى حكم محكمة الجنايات الصادر اليوم استند إلى أقوال القائمين على العمل بالمؤسسة والمستندات المقدمة منهم لجهات التحقيق وعلى الأخص النيابة العامة.
وأشار إلى أن الحكم عنوانه حقيقة وصحة ما أسند للمذكور وزوجته من اتهامات بالاستيلاء على أموال المؤسسة وتسهيل الاستيلاء عليها والأضرار بها إذ قضى منطوقه بإدانتهما بالحبس المؤبد مع الشغل والنفاذ.
وأوضح أن الحكم ألزمهما كذلك بالتضامن برد مبلغ مقداره 82.2 مليون دولار وتغريم المتهم الأول مبلغ مقداره 164.4 مليون دولار وتغريم المتهمة الثانية مبلغ 147.6 مليون دولار مع مصادرة الممتلكات العقارية والشركات والأسهم والمنقولات المستخدمة في ارتكاب جريمة غسيل الأموال.

مقالات ذات صلة