أردوغان يقيل محافظ البنك المركزي

أقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، محافظ البنك المركزي مع تفاقم الخلاف بين الاثنين في شأن توقيت خفض أسعار الفائدة لانعاش الاقتصاد الذي يعاني من كساد.

وأظهر مرسوم رئاسي نُشر بالجريدة الرسمية إقالة محافظ البنك المركزي مراد جتينقايا، الذي كان من المقرر أن تستمر ولايته ومدتها أربعة أعوام حتى عام 2020، وتعيين نائبه مراد أويسال بدلا منه.

ولم يذكر سبب رسمي لعزل المحافظ ولكن مصادر حكومية أشارت إلى إحباط أردوغان بسبب إبقاء البنك سعر الفائدة الأساسي عند 24 في المئة منذ سبتمبر الماضي لدعم الليرة الضعيفة.

وانكمش الاقتصاد التركي بشدة للربع الثاني على التوالي في مطلع 2019 فيما نالت أزمة العملة وارتفاع معدل التضخم وأسعار الفائدة من الإنتاج الكلي بشكل كبير.

ويريد أردوغان خفض أسعار الفائدة لانعاش الاقتصاد.

وقال مسؤول حكومي بارز لرويترز «الرئيس أردوغان لم يكن سعيدا في شأن أسعار الفائدة وعبر عن استيائه في كل فرصة. وقرار البنك في يونيو الإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة أدى إلى تفاقم المشكلة مع جتينقايا».

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه «لا يزال أردوغان عازما علي تحسين الاقتصاد ولهذا السبب أخذ قرار إقالة جتينقايا».

ويعتقد محللون أن البنك قد يبدأ في تيسير السياسة النقدية في اجتماعه في 25 يوليو.

وقال مصدران حكوميان آخران لرويترز إن الخلافات بين الحكومة والمحافظ في شأن السياسة النقدية تفاقمت في الشهور القليلة الماضية.

مقالات ذات صلة