إيران تخصب يورانيوم بدرجة نقاء أعلى من المنصوص عليها في الاتفاق النووي

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الاثنين، أن إيران بدأت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من تلك المرخص لها بها بموجب الاتفاق المبرم مع الدول العظمى في 2015.
وقال المتحدث باسم الوكالة في بيان إن «مفتشي الوكالة تحققوا في الثامن من يوليو من أن طهران قامت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من 3,67 في المئة».
وكانت طهران أعلنت الاثنين أنها بدأت تخصيب اليورانيوم بـ 4,5 في المئة على الأقل ردا على إعادة فرض عقوبات أميركية عليها.

وقال مسؤول بالرئاسة الفرنسية، اليوم الاثنين، إن أكبر مستشار ديبلوماسي للرئيس إيمانويل ماكرون سيسافر إلى إيران يومي الثلاثاء والأربعاء في محاولة لوقف تصعيد التوتر بين طهران والولايات المتحدة.
وهددت إيران اليوم بإعادة تشغيل أجهزة الطرد المركزي المتوقفة عن العمل وزيادة درجة نقاء تخصيب اليورانيوم إلى 20 في المئة ضمن خطواتها الكبيرة التالية المحتملة في إطار تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن العام الماضي.
وقال المسؤول الفرنسي إن إيران والولايات المتحدة تحرصان على زيادة الضغط في هذه المرحلة لكن الطرفين سيرغبان في بدء محادثات في نهاية الأمر.
وأضاف «الشيء المهم في أزمة كهذه هو إيجاد نقاط وسط تأخذنا من التوتر الشديد إلى التفاوض وهذا ما نحاول القيام به».

مقالات ذات صلة