«ديسكو» غير مرخص يغرق مركبا سياحيا في النيل

في واقعة نادرة الحدوث شهد كورنيش النيل فى منطقة الدقى بالجيزة في مصر، حادث غرق أجزاء من باخرة نيلية، بعد تسرب المياه بداخلها، والتى تضم أحد المراكز الرياضية الشهيرة «جيم»، وسط قلق وذعر بين العاملين الموجودين داخل المركب، والذين تم انفاذهم بواسطة قوات الحماية المدنية.

مصادر أمنية، قالت إن الشرطة، تلقت بلاغا، بعد عصر أول من أمس، حول غرق المركب العائم، وهو لا يتحرك من مكانه، بل مثبت على قواعد، فتحركت القوات، وأنه لم ينتج عن غرق المركب أى وفيات، وتم إنقاذ أحد العمال الذين كانوا بداخل العائمة بعد ظهور تسرب للمياه، وعلى الفور تم منع استقبال آى زائرين أو أشخاص إلى حين إجراء إصلاحات بالطابق الأول الذى تسربت بداخله المياه.

مصادر محلية قالت لـ«الراي»، إن أسباب غرق المركب النيلى، هي وجود إصلاحات بداخل المركب وإدخال كميات كبيرة من الرخام إلى داخلها؛ لإنشاء ديسكو «غير مرخص».

وطلبت النيابة العامة تحريات الأجهزة الأمنية، للوقوف على ظروف وملابسات الحادث، وأمرت بتشكيل لجنة هندسية لفحص المركب، وتحديد أسباب الحادث.

وفي مفاجأة أكد مصدر بوزارة الموارد المائية والرى، أن المرسى السياحى «روبى تيوز داى» حاصل على ترخيص من حماية النيل رقم 16 لسنة 2015 وانتهى فى 30/9/2016 ولم يتم تجديده، وهو ترخيص منح إلى حسن عبد السلام فهمى رجب، وهو نجل المرحوم عبدالسلام رجب، الذي زراعة البردي، وصاحب مشروع القرية الفرعونية، وأنه أجر الدور الأرضي لشركة لإقامة «ملهى ليلي».

وأعلنت مديرية الصحة بالجيزة، عن إصابة 2 بجروح سطحية نتيجة للحادث وهم «مايكل ـ 31 عام»، و«بشوى ـ 31 عام».

مقالات ذات صلة