«الإعلام»: مرفوض.. إقحام الكويت في قضايا لا دخل لها بها

أعربت وزارة الإعلام عن رفضها لإقحام الكويت بقضايا إعلامية لا دخل لها فيها، مشيرة إلى أن ما قامت به مذيعة قناة «العربية» يحمل إساءة بالغة غير مقبولة تجاه الكويت وشعبها.
وأكدت الوزارة في بيان صحافي، اليوم الاحد، أن الكويت سعت وتسعى دائما إلى وحدة الموقف الخليجي وتجاوز الخلاف بين الأشقاء كما دعت دائما إلى وقف الحملات الإعلامية لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية بين أبناء دول المجلس وتأثير سلبي مباشر على روح تلك العلاقة.
وأشارت إلى حرص الكويت على النأي بنفسها عن أن تكون طرفا في تلك الحملات وشددت على أنها قد قامت ‏باتخاذ إجراءاتها الداخلية المعتادة بالتواصل مع المسؤولين في قناة العربية ومكتبها في الكويت وطالبتها بتصحيح الخطأ وتدراكه فورا.
وأكدت الوزارة في الوقت ذاته على أن الكويت تحترم حرية التعبير والعمل الإعلامي المهني لا سيما الذي يسعى إلى تقريب وجهات النظر وتحقيق وحدة الصف الخليجي.

 وعبر عدد من النواب عن استيائهم لما تلفظت به المذيعة، معتبرين أنه خروج عن المهنية.
النائب خالد العتيبي، قال إن «ما فعلته مذيعة ‎قناة العربية بإقحام ‎الكويت بقضية ليس لها شأن بها هي بمثابة تجاوز في أخلاق المهنية الإعلامية ومحاولة لضرب أسفين الفتنة وتوسيع نطاق الخلاف الذي ضرب منظومتنا الخليجية».
بدوره قال النائب عبدالوهاب البابطين «‏ستستمر الكويت بالقيام بدورها بمحاولات حل الخلاف الخليجي».
أما النائب صلاح خورشيد، فأشار إلى أن «‏ما فعلته إحدى مذيعات القنوات الإخبارية بحق الكويت والكويتيين غير مبرر ومرفوض جملة وتفصيلا، ولا يخدم المساعي الجدية الرامية الى رأب الصدع بين الأشقاء الخليجيين، وعلى وزارتي الخارجية والإعلام اتخاذ الإجراءات الديبلوماسية والقانونية حيالها».
ورفض النائب عمر الطبطبائي ما حدث من تطاول مذيعة إحدى القنوات الإخبارية على الكويت، مبينا أن محاولات دفع الكويت إلى تغيير موقفها الحيادي من الأزمة الخليجية في أي اتجاه فاشلة.
بدوره شكر النائب أسامة الشاهين وزير الإعلام على البيان الصادر، معتبرا ذلك موقفا وطنيا حازما ومستحقا، فيما وصف النائب حمود الخضير إقحام اسم الكويت والكويتيين من قبل المذيعة استفزاز لا مبرر له، ويتطلب اتخاذ الإجراءات القانونية التي يجب أن يسبقها اعتذار رسمي.
من جانبه، قال النائب نايف المرداس «إن ‏الكويت بلد محافظ، ومن المعيب إقحامه والإساءة له فيما يتعلق بموضوع الخمور»، مشيرا إلى أنه يقف بموقف الحياد بالخلاف الخليجي ودائماً مُبادر لتقريب وجهات النظر والسعي للمصالحة فيما بينهم.
بدوره، قال النائب فراج العربيد: على إدارة قناة العربية محاسبة المذيعة ووقف سياستها غير المهنية.

مقالات ذات صلة