تركيا تطالب الشركات بخفض الأسعار 10% لمواجهة التضخم

طالبت الحكومة التركية الشركات بخفض الأسعار بنحو 10% على السلع والخدمات، مع إصدار الدولة حملة جديدة لمعالجة التضخم المرتفع.

وقال وزير مالية البلاد بريت ألبراق اليوم الثلاثاء إن تلك الاستراتيجية ستستمر حتى نهاية العام الجاري كجزء من الجهود التي تهدف مواجهة ما سماه بـ”هجوم المضاربة” على الليرة التركية.

وشدد ألبراق على أن الخفض لن يكون إلزامياً لكنه في الوقت نفسه شجع المواطنين على إظهار تفضيلهم للشركات التي انضمت إلى الاتفاق.

وأكد وزير المالي التركي أنه سيمنح خصم 10% على القروض الممنوحة بمعدلات فائدة مرتفعة، وذلك تزامناً مع زيادة معدل الفائدة إلى مستوى 24%.

وتابع المسؤول التركي أن الشعب والشركات وقفا جنباً إلى جنب في مواجهة الهجوم على اقتصاد الدولة، مشدداً أن أسوأ ما في الأزمة انتهى.

وعانت العملة التركية في الفترة الأخيرة من تراجع حاد في قيمتها وانهارت لأدنى مستوى على الإطلاق أمام الدولار الأمريكي، وذلك تزامناً مع ارتفاع حاد في معدل التضخم وزيادة عجز الحساب الجاري.

وفي الشهر الماضي وصل معدل التضخم في تركيا لأعلى مستوى منذ 2003.

مقالات ذات صلة