شكري يؤكد دعم مصر لعمل «اونروا» واستمرار دورها الحيوي

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري يوم الاثنين دعم بلاده لعمل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) واستمرار دورها الحيوي.
وذكرت الخارجية المصرية ان ذلك جاء خلال لقاء شكري مع المفوض العام لوكالة (اونروا) بيير كرينبول للتباحث حول أنشطة وآليات عمل الوكالة وسبل تخفيف المعاناة عن اللاجئين الفلسطينيين.
واكد شكري أهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولية العمل على تطبيق القرارات الأممية ذات الصلة بعمل الوكالة بما يهدف الى رفع معاناة الشعب الفلسطيني معربا عن قلقه تجاه التحديات التي تواجه أعمال وأنشطة الأونروا باعتبارها أحد أهم سبل تيسير حياة الشعب الفلسطيني.
واستمع شكري الى احاطة قدمها كرينبول حول سير عمل وكالة (اونروا) والتحديات المالية التي تواجهها والتبعات المرتبطة باستمرار تلك التحديات دون تسوية عاجلة على قدرة المنظمة في الوفاء بتقديم الخدمات الانسانية لما يقرب من 4ر5 مليون لاجئ فلسطيني.
ورحب بقرار كرينبول الالتزام ببدء العام الدراسي واستقبال مئات الآلاف من الطلاب في مدارس الأونروا على الرغم من الصعوبات المالية.
من جانبه قدم المفوض العام للأنروا الشكر لمصر على ما قدمته من دعم خلال رئاستها للجنة الاستشارية للأنروا العام الماضي وما قامت به الدبلوماسية المصرية من اتصالات مكثفة مع المانحين الدوليين للمساعدة في سد الفجوة التمويلية للوكالة.
وأعرب عن تقديره للجهود المصرية المبذولة على صعيد التوصل الى تهدئة في غزة وتحقيق المصالحة الفلسطينية بما يدعم تسوية قضايا الحل النهائي متعهدا بالاستمرار في التنسيق والتشاور مع القاهرة اتصالا بمواجهة التحديات التمويلية الخاصة بالوكالة.

مقالات ذات صلة