نادي الكويت وجه كتابًا إلى اتحاد الكرة ليطالب بأحقيته في لقب بطولة «دوري فيفا» 2017/2016

وجه نادي الكويت كتابا إلى اتحاد كرة القدم في شأن فوز النادي ببطولة الدوري العام «دوري فيفا» للموسم 2016-2017 أكد فيه على أحقية «الأبيض» باللقب.
وجاء في الكتاب الممهور بتوقيع أمين سر «الأبيض» وليد الطراروة:

«بالإشارة إلى الموضوع أعلاه فقد نمى إلى علمنا أن نادي القادسية الرياضي قد تقدم لسيادتكم بكتابه متضمنا الطلب بإعلان فوزه ببطولة الدوري الكويتي لكرة القدم (دوري فيفا) للموسم الرياضي 2016-2017 استنادا على قرار لجنة الاستئناف رقم 3-2016».

وعليه نود أن نلفت انتباهكم إلى التالي:

بناء على صدور حكم محكمة التمييز بتاريخ 1-7-2016 بإلغاء الشق الثاني من قرار وزير الدولة لشؤون الشباب رقم 35-2017 فقد تم اعتماد نتيجة المباراة التي أقيمت بين نادي الكويت الرياضي والنادي العربي الرياضي بتاريخ 18-11-2016 والتي انتهت بنتيجة 2-1 لمصلحة نادي الكويت ضمن مسابقة الدوري الكويتي لكرة القدم (دوري فيفا) للموسم الرياضي 2016-2017، وعليه نود أن نؤكد أن محكمة التمييز في حكمها سالف الذكر قد قررت صراحة أنها لم تتناول النزاع الرياضي في حد ذاته إنما كان حكمها متعلقا بمدى مشروعية القرار الإداري الصادر من الوزير.
وبذلك نضحي فقط أمام القرار الصادر بتاريخ 4-12-2016 من لجنة المسابقات (اللجنة الوحيدة المختصة قانونا باعتماد نتائج المباريات) والذي رفض احتجاج نادي العربي واعتمد نتيجة المباراة المشار إليها أعلاه بفوز نادي الكويت الرياضي، ويعتبر هذا القرار وفقا للائحة لجنة المسابقات هو قرار نافذ فور صدوره، وقد سبق لمحكمتي أول درجة والاستئناف تأييد حجية هذا القرار، ثم أن محكمة التمييز لم تتدخل بإلغائه في حكمها الأخير وبذلك يكون هو القرار الوحيد الحائز على الحجية القانونية النافذة،
وبناء على ما سبق يكون لزاما على الحاكم الموقر عدم المساس أو التدخل بالمراكز القانونية القائمة المؤيدة بالأحكام القضائية ونصوص القانون وأخصها فوز نادي الكويت الرياضي ببطولة الدوري العام (دوري فيفا) للموسم الرياضي 2016-2017 خاصة أن الاتحاد لم يختصم في النزاع القضائي ولم توجه له أي طلبات من الخصوم ولم تصدر المحكمة أي إلزام عليه في قضائها.

مقالات ذات صلة