«الداخلية» تكشف حقيقة تولي وافد إدارة مخفر الشويخ

نفت وزارة الداخلية، اليوم الأحد، صحة ما تم تداوله بأن شخصا من جنسية عربية يدير مخفر منطقة الشويخ، مؤكدة أن ذلك «عار تماما عن الصحة».

وأوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالوزارة في بيان صحافي أن الشخص المذكور يعمل ممثلا قانونيا لإحدى شركات تأجير السيارات، إذ تتطلب طبيعة عمله التردد المستمر على المخفر لإنهاء الأعمال الخاصة بالشركة التي يعمل بها.

من جانب آخر، أعلنت الوزارة في بيان منفصل قيام أجهزتها الأمنية المختصة بضبط عدة أشخاص قاموا بالتطاول على الذات الإلهية والرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) في مقطع فيديو متداول واتخذت الإجراءات القانونية ضدهم.

وأكدت الوزارة حرصها على تطبيق القانون على الجميع مشددة في الوقت ذاته على أنها لن تتهاون مع أي شخص يقوم بالتطاول على الذات الإلهية والدين الإسلامي الحنيف.

مقالات ذات صلة