مجلس الدولة يؤيد فصل «أزهري» متهم في اغتيال النائب العام

أيدت محكمة القضاء الإدارى، قرار رئيس جامعة الازهر بفصل طالب لتورطه وآخرين في قضية اغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، وانضموا للجماعة الإرهابية المحظورة، ورفضت المحكمة الطعن المقام من الطالب لإلغاء قرار الفصل.
وأكدت المحكمة في حيثياتها أن المخالفات المنسوبة للطالب تتمحور حول اتهامه بالإرهاب قد ثبتت في حقه يقينا وأدين بها جنائيا، وهي لا تتوقف عند حد ممارسته لأعمال تخريبية تضر بالعملية التعليمية أو بالمنشآت الجامعية، بل تضر الدولة، ويجب مؤاخذته تأديبيًا عنها وأخذه بالشدة الرادعة باعتبار أنها تحمل في ثنايها ظاهرا وباطنا انحرافا خلقيا فادحا وانتهاك صارخ لحدود الله، وهو ما يفقد الطالب حسن السيرة والسلوك القويم داخل الصرح التعليمي.

مقالات ذات صلة