رئيسة وزراء اسكتلندا: استقلال «بريكست» هو الحل الوحيد لمشكلتها

قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرغن، إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مشكلة خطيرة لاسكتلندا حلها الوحيد هو الاستقلال عن المملكة المتحدة.

وصوتت بريطانيا بأغلبية 52 في المئة مقابل 48 في المئة في 2016 لمصلحة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي وهو ما وضع المملكة المتحدة التي تضم أربع دول في خلاف مع بعضها حيث صوتت إنجلترا وويلز لمصلحة المغادرة بينما أيدت اسكتلندا وأيرلندا الشمالية البقاء.

وقالت ستيرغن إن «الازدراء» الذي أبدته الحكومة البريطانية تجاه اسكتلندا خلال مفاوضات الانفصال عن الاتحاد حتى الآن يظهر أن بريطانيا ليست اتحادًا لأطراف تقف على قدم المساواة.

وأضافت في حديث خلال مؤتمر الحزب الوطني الاسكتلندي الذي تتزعمه «خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مشكلة خطيرة. الحل الوحيد لهذا هو أن نصبح دولة مستقلة». مشيرة الى أنها تزداد ثقة في أن الاستقلال سيحدث.

وحثت ستيرغن أنصارها على التحلي بالصبر من أجل كسب المزيد من المؤيدين للاستقلال.

وذكرت أنها سوف تتخذ قرارا في شأن حملة جديدة من أجل الانفصال بمجرد اتضاح شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة