حقوق الإنسان البرلمانية تفقدت حجز المرور العاصمة

كشف رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية النائب عادل الدمخي أن اللجنة زارت حجز مرور العاصمة، الذي توفي به وافد باكستاني قبل أيام وتحققت من المبنى، مشيرا إلى الخشية من التكدس.

وأضاف الدمخي «فرحنا لوجود صدى طيب لزيارتنا السابقة وأثرها على الصيانة وترميم المباني، كما زرنا السجن العمومي وسجن النساء وشهدنا التطور فيهما»، لافتا متابعة الملاحظات الواردة بالتقارير السابقة والساحات في السجون وجدنا بها عناية نتيجة جهود بعض الجمعيات الخيرية مع وزارات الدولة.

وزاد الدمخي: لا ننسنى أن نثني على القيادات السابقة للسجن المركزي والحالية وتضافر الجهود والتعاون القائم بشأن تحسين أوضاع السجون.

وبين الدمخي أن اللجنة ستلتقي يوم الأحد المقبل بوزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بشأن تنفيذ قانون الديوان الوطني لحقوق الإنسان على أكمل وجه.

وأوضح الدمخي أن اللجنة ستستمر خلال العطلة البرلمانية في عملها، داعيا وزير الداخلية للإسراع ببناء السجن الجديد.

بدوره قال عضو اللجنة النائب ثامر السويط لـ«الراي» إن اللجنة عاينت الحجز وتبين لها أنها تشكل مكاناً مناسباً يؤدي الغرض منه و تتوافر فيه اشتراطات حقوق الإنسان، إضافة إلى أن المحتجزين وقت إجراء المعاينة أقل من 30 موقوفاً وتقل مدة حجزهم عن 48 ساعة.

مقالات ذات صلة