الاحتلال ينتهي من اختبار خط نقل الغاز لمصر.. وقبرص:يصل القاهرة في 2024 – 2025

قال وزير الطاقة الإسرائيلي، اليوم الخميس، إنه تم الانتهاء من اختبار خط نقل الغاز الطبيعي من بلاده إلى مصر.
وأضاف الوزير يوفال شتاينتز خلال مؤتمر صحافي على هامش اجتماع منتدى غاز شرق المتوسط «تم الانتهاء من اختبار خط نقل الغاز لمصر… نتوقع بدء وصول الغاز لمصر نوفمبر المقبل ونتحدث عن سبعة مليارات قدم مكعبة» سنويا.
وتأمل مصر في استغلال موقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية المتطورة كي تصبح مركزا رئيسيا لتجارة وتوزيع الغاز، في تحول لافت لبلد أنفق نحو ثلاثة مليارات دولار على واردات الغاز الطبيعي المسال في 2016.
ووقعت إسرائيل مع شركات مصرية خاصة اتفاقا أوائل العام الماضي لنقل الغاز الطبيعي من حقلي تمار ولوثيان إلى شبكة الغاز المصرية.
واتفقت ديليك ونوبل وغاز الشرق المصرية على الشراء في خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط من أجل نقل إمدادات الغاز.
بدوره، توقع وزير الطاقة القبرصي، اليوم، وصول الغاز الطبيعي من بلاده إلى مصر في 2024-2025.
وأضاف الوزير يورجوس لاكوتريبيس خلال مؤتمر صحافي في القاهرة على هامش لقاء منتدى غاز شرق المتوسط «نحن في المراحل النهائية للاتفاق على تطوير حقل أفروديت… نتوقع وصول الغاز القبرصي لمصر في 2024-2025».
وكانت مصر قد وقعت في سبتمبر الماضي اتفاقا مع قبرص لنقل غاز حقل أفروديت إلى مصانع الإسالة في مصر من أجل إعادة تصديره.
يأتي الاتفاق في إطار سعي مصر للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة، وتقدر احتياطيات حقل أفروديت القبرصي من الغاز بما بين 3.6 تريليون وستة تريليونات قدم مكعبة.

مقالات ذات صلة