مقتل إسرائيليين بالرصاص في المكسيك

قتل رجلان إسرائيليان بالرصاص، في ضربة لها علاقة فيما يبدو بنزاعات بين العصابات، في مركز فاخر للتسوق بمدينة مكسيكو سيتي، حسبما ذكرت السلطات أمس الخميس.

وقالت شرطة مكسيكو سيتي إن امرأة ورجلا فتحا النار على الإسرائيليين عصر يوم الأربعاء في مطعم بساحة أرتز بدريجال الراقية في جنوب غرب العاصمة المكسيكية قبل أن يلوذا بالفرار.

وقالت السفارة الإسرائيلية في المكسيك إن الرجلين هما ألون أزولاي (41 عاما) وبنيامين يشورون (44 عاما) مضيفة أن كلا منهما كان له سجل إجرامي في المكسيك وإسرائيل.

وأضافت شرطة مكسيكو سيتي أن أحد الإسرائيليين لاقى حتفه على الفور بينما توفي الآخر في المستشفى.

وأوضحت الشرطة أن أحد المهاجمين المشتبه بهما أطلق النار فأصاب ضابط شرطة خارج المركز التجاري ببندقية عيار 223 قبل أن يفر من مكان الحادث في سيارة نيسان فيرسا زرقاء.

وألقى الضباط في وقت لاحق القبض على المرأة، التي حددت وسائل الإعلام المكسيكية هويتها بأنها إسبيرانزا جوتيريز وتبلغ من العمر 33 عاما.

لا يزال التحقيق جارياً، لكن أوليسيس لارا، وهو متحدث باسم الادعاء العام في مكسيكو سيتي، أوضح إلى أن الأدلة تشير إلى أن إطلاق النار كان مرتبطا بنزاعات بين جماعات إجرامية لها صلات بالمافيا الإسرائيلية.

وأصبحت مدينة مكسيكو، التي كانت تعتبر على مدار فترة طويلة آمنة نسبيا مقارنة بأماكن أخرى في المكسيك، تعاني بشكل متزايد من الفوضى والحروب بين العصابات.

مقالات ذات صلة