لاجئو الروهينغا يرفضون العودة قبل الاعتراف بهم

رفض اللاجئون الروهينغا في بنغلاديش العودة إلى ميانمار ما لم يتم الاعتراف بهم كجماعة عرقية، وذلك حسبما أخبر زعماء اللاجئين مسؤولين من ميانمار أمس الأحد مع بدء محادثات جديدة لإعادة الروهينغا.

وكانت حملة شنها جيش ميانمار ردا على هجمات لمسلحين عام 2017 قد أسفرت عن فرار 730 ألفا من الروهينغا المسلمين إلى منطقة كوكس بازار الحدودية التي تقع في جنوب شرق بنغلاديش حيث يعيشون في مخيمات بائسة خشية تعرضهم لمزيد من الاضطهاد إذا عادوا إلى ميانمار.

وقال محققون من الأمم المتحدة إن العملية العسكرية في ميانمار تضمنت أعمال قتل واغتصاب جماعي وحرق متعمد وإنها كانت «بنية الإبادة الجماعية»، وتنفي ميانمار هذا الاتهام.

مقالات ذات صلة