الرئيس السوداني: مواجهة التحديات الاقتصادية من خلال مشروع متكامل

أكد الرئيس السوداني عمر البشير يوم الاثنين ان بلاده ستعمل على مواجهة التحديات الاقتصادية من خلال تنفيذ مشروع متكامل لاعادة هيكلة الجهاز التنفيذي على مستوى رئاسة الجمهورية للقضاء على الترهل الوظيفي.
وقال البشير خطاب مسجل بثه التلفزيون الحكومي نقلته وكالة الأنباء السودانية ان بلاده ستعمل على اعادة هيكلة التمثيل الخارجي لخفض مصروفات العمل الخارجي وضمان حسن توظيف الموارد وذلك اعمالا لمبدأ تخفيض الانفاق العام “الذي يجسد مبدأ مركزيا في انفاذ البرنامج الوطني للتوازن الاقتصادي “.
واشار الى ضرورة التنفيذ الصارم والمتابعة التقويمية الرشيدة لكل الالتزامات المتعلقة بمراجعة هيكل السلطة على كل المستويات من خلال الدمج بين عناصر فاعلية الأداء المؤسسي وترشيد الانفاق العام والتنوع في المشاركة.
واضاف البشير ان بلاده تعكف الآن على وضع وتنفيذ ” برنامج اسعافي عاجل ” يتضمن مشروعات ذات عائد مباشر وذلك لرفع مستوى الأداء والانجاز في الاقتصاد الكلي من أجل تحسين معيشة المواطنين خلال مدى زمني معلوم.
وأوضح في هذا الصدد أنه يجرى حاليا تخصيص الموارد المطلوبة لهذا البرنامج بواسطة رئاسة الجمهورية لضمان حسن التوظيف المطلوب وتوفير الاحتياجات الضرورية للاستخدامات الاستراتيجية لاعادة التوازن الاقتصادي.
وذكر البشير أن السودان تغلب على التحديات الاقتصادية بالاعتماد على الذات والتركيز على تحفيز الانتاج في المشروعات الزراعية الكبيرة لسد الاحتياجات الغذائية وتعزيز الصادرات.

مقالات ذات صلة