أعمال‭ ‬الدورة‭ ‬الـ‭ ‬139‭ ‬للاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬تنطلق‭ ‬الأحد‭ ‬المقبل

أعلن‭ ‬الاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬اليوم‭ ‬الاربعاء‭ ‬ان‭ ‬دورته‭ ‬ال139‭ ‬للجمعية‭ ‬العامة‭ ‬ستركز‭ ‬على‭ ‬اهمية‭ ‬العلوم‭ ‬والتنقيات‭ ‬والابتكار‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬موضوعات‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭ ‬وقضايا‭ ‬الهجرة‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة‭.‬

واضاف‭ ‬الاتحاد‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬ان‭ ‬الدورة‭ ‬المقبلة‭ ‬التي‭ ‬ستنطلق‭ ‬من‭ ‬ال14‭ ‬الى‭ ‬ال18‭ ‬من‭ ‬اكتوبر‭ ‬الجاري‭ ‬ستجمع‭ ‬حوالي‭ ‬1300‭ ‬نائب‭ ‬برلماني‭ ‬من‭ ‬حوالي‭ ‬130‭ ‬بلدا‭ ‬منهم‭ ‬43‭ ‬رئيس‭ ‬برلمان‭ ‬ونحو‭ ‬700‭ ‬نائب‭ ‬20‭ ‬بالمئة‭ ‬منهم‭ ‬دون‭ ‬سن‭ ‬ال45‭ ‬و32‭ ‬بالمئة‭ ‬نساء‭.‬

واوضح‭ ‬البيان‭ ‬ان‭ ‬سبب‭ ‬اختياره‭ ‬لموضوع‭ ‬العلوم‭ ‬والتقنية‭ ‬كمحور‭ ‬اسياسي‭ ‬لاعمال‭ ‬الدورة‭ ‬المقبلة‭ ‬باتساع‭ ‬الفجوة‭ ‬بين‭ ‬العلوم‭ ‬والسياسة‭ ‬ورسم‭ ‬السياسات‭ ‬على‭ ‬‮«‬أساس‭ ‬النزعة‭ ‬الشعبوية‭ ‬والعاطفة‮»‬‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬الادلة‭ ‬والحقائق‭.‬

وقال‭ ‬إن‭ ‬النواب‭ ‬سيناقشون‭ ‬‮«‬القيادة‭ ‬البرلمانية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬السلام‭ ‬والتنمية‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬الابتكار‭ ‬والتغير‭ ‬التكنولوجي‮»‬‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬اعمال‭ ‬المناقشة‭ ‬العامة‭ ‬للجمعية‭ ‬التي‭ ‬ستركز‭ ‬ايضا‭ ‬على‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬والتكنولوجيا‭.‬

وذكر‭ ‬البيان‭ ‬تأثير‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬في‭ ‬المعلومات‭ ‬ومسؤولية‭ ‬البرلمانات‭ ‬عن‭ ‬تنظيم‭ ‬الأخبار‭ ‬الزائفة‭ ‬سيكون‭ ‬موضوع‭ ‬حلقة‭ ‬نقاش‭ ‬بين‭ ‬النواب‭ ‬والصحفيين‭ ‬والاكاديميين‭.‬

واضاف‭ ‬ان‭ ‬الاتحاد‭ ‬سيطلق‭ ‬تقريرا‭ ‬عن‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬البرلمانات‭ ‬الاوروبية‭ ‬بالاشتراك‭ ‬مع‭ ‬الجمعية‭ ‬البرلمانية‭ ‬لمجلس‭ ‬اوروبا‭ ‬استنادا‭ ‬الى‭ ‬نتائج‭ ‬دراسة‭ ‬اعدها‭ ‬الاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬عام‭ ‬2016‭.‬

واوضح‭ ‬ان‭ ‬التقرير‭ ‬سيكون‭ ‬هو‭ ‬الاول‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬الاقليمية‭ ‬للاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬الرامية‭ ‬الى‭ ‬رسم‭ ‬صورة‭ ‬عالمية‭ ‬شاملة‭ ‬للتحيز‭ ‬الجنسي‭ ‬والتحرش‭ ‬والمضايقة‭ ‬والعنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬البرلمانات‭ ‬ويقدم‭ ‬التقرير‭ ‬أيضا‭ ‬امثلة‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬للبرلمانات‭ ‬القيام‭ ‬به‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬التحدي‭.‬

كما‭ ‬سيعقد‭ ‬الاتحاد‭ ‬جلسة‭ ‬خاصة‭ ‬بمناسبة‭ ‬مرور‭ ‬70‭ ‬عاما‭ ‬على‭ ‬الاعلان‭ ‬العالمي‭ ‬لحقوق‭ ‬الانسان‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مفوضية‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬السامية‭ ‬لحقوق‭ ‬الانسان‭ ‬وبحضور‭ ‬سياسيين‭ ‬بارزين‭.‬

واكد‭ ‬البيان‭ ‬ان‭ ‬الاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬سيطلق‭ ‬ايضا‭ ‬دليلا‭ ‬جديدا‭ ‬للبرلمانيين‭ ‬بشأن‭ ‬حرية‭ ‬التعبير‭.‬

وذكر‭ ‬ان‭ ‬النواب‭ ‬الاعضاء‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭ ‬الدائمة‭ ‬المعنية‭ ‬بالأمن‭ ‬والسلام‭ ‬الدولي‭ ‬والتابعة‭ ‬للاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬سيقومون‭ ‬بمناقشة‭ ‬العمل‭ ‬البرلماني‭ ‬على‭ ‬استراتيجيات‭ ‬نزع‭ ‬السلاح‭ ‬وتحديد‭ ‬التسلح‭ ‬ومنع‭ ‬انتشار‭ ‬اسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭ ‬والاسلحة‭ ‬التقليدية‭ ‬وتكنولوجيات‭ ‬الاسلحة‭ ‬المستقبلية‭.‬

واوضح‭ ‬ان‭ ‬اللجنة‭ ‬ستنظر‭ ‬في‭ ‬سبل‭ ‬منع‭ ‬العنف‭ ‬الجنسي‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭ ‬وادارة‭ ‬مناقشة‭ ‬جماعية‭ ‬عن‭ ‬درء‭ ‬الارهاب‭ ‬والتطرف‭ ‬العنيف‭ ‬لاسيما‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬عرض‭ ‬شهادات‭ ‬من‭ ‬متضررين‭ ‬مباشرين‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مكتب‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬المعني‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والجريمة‭ ‬ومكتب‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الارهاب‭.‬

وكانت‭ ‬اول‭ ‬جمعية‭ ‬للاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬انعقدت‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الفرنسية‭ ‬باريس‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1889‭ ‬بحضور‭ ‬نواب‭ ‬يمثلون‭ ‬13‭ ‬بلدا‭.‬

مقالات ذات صلة