«الغانم»: دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن «أونروا» في بند طارئ لزيادة فرص نجاحه

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، إنه تم الاتفاق على دمج المقترحين الكويتي والأردني المتعلقين بمعالجة مشكلة العجز في موازنة وكالة “أونروا” في بند طارئ واحد، مؤكدا أن ذلك يسهم في توحيد الصفوف وزيادة فرصة فوزه خلال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي.

وفي تصريح صحفي له عقب مشاركته في الاجتماعين التنسيقيين للمجموعتين العربية والإسلامية اللذين عقدا اليوم في جنيف على هامش أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ139، قال رئيس مجلس الأمة إنه “تم دمج هذين المقترحين في بند واحد بالتعاون مع الأشقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية لنوحد الصفوف في المجموعة الإسلامية والعربية ولزيادة فرصة فوز هذا البند الطارئ”.

وأوضح أنه إذا “تحقق فوز هذا البند الطارئ رغم صعوبة هذا الأمر فسيكون ثالث بند طارئ يقدم من الكويت في ثلاث سنوات على التوالي وهو انجاز لم يتحقق لأي برلمان في تاريخ الاتحاد البرلماني الدولي”.

وذكر إنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تنسيقية للتنسيق مع المجموعات الجيوسياسية الأخرى (الأفريقية وأميركا اللاتينية والأوروبية)، مبينا أن التصويت على ذلك سيتم يوم الاثنين في الجمعية العامة للاتحاد.

من جانب آخر، قال الغانم “هناك قرارات من بعض اللجان لا تتوافق مع توجهات الدول العربية والإسلامية وتم الاتفاق على ترتيبات معينة لإبطالها وإعادتها الى اللجان ومن ثم التصويت عليها مرة أخرى”.

وأشار الى أن الاجتماعات البرلمانية تعد جهة يتوافر فيها الحد الأدنى من التوافق بين العرب والمسلمين، مضيفا إن “كل الخلافات الشديدة التي نراها يوميا في الإعلام ذابت من خلال هذه الاجتماعات لأن الهدف واحد والتركيز على قضايا جامعة والابتعاد عن القضايا التي تفرق”.

وأعرب الغانم عن شكره لجميع أعضاء الوفد البرلماني الكويتي والعاملين بالأمانة العامة لمجلس الأمة على ما قدموه ويقدمونه من أجل تحقيق العديد من الأهداف التي تفيد الوطن في المقام الأول والأمة العربية والإسلامية.

مقالات ذات صلة