الأمير: الاهتمام بالجوانب الثقافية والتعليمية يُعزّز مكانة الكويت الحضارية وريادتها في المنطقة

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، في قصر السيف، سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.

كما استقبل سموه، سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، إثر عودته من الولايات المتحدة الأميركية، بعد تمثيل سموه بترؤس وفد دولة الكويت في اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للامم المتحدة، في نيويورك.

والتقى صاحب السمو، رئيس مجلس الأمة بالإنابة صلاح خورشيد.

كما استقبل سمو الأمير ظهر أمس، وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، ورئيس الشؤون المالية والادارية بالديوان الاميري عبدالعزيز اسحق، بمناسبة فوز مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي، بجائزة مؤسسة المباني العالمية كأفضل مشروع هندسي عن فئة المرافق العامة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا لعام 2018.

وقدم الجراح واسحق لسموه شرحاً حول الفعاليات الثقافية لمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي «جسور ثقافية» لموسم (2018ــ2019) وشرحا حول البرنامج الثقافي لحديقة الشهيد.

وقد هنأهما سموه على هذا الفوز والذي يعتبر انجازًا رفيعًا يعزز من مكانة دولة الكويت الحضارية وريادتها الثقافية في المنطقة عبر الاهتمام بالجوانب الثقافية والتعليمية، متمنيا سموه للقائمين على هذا الصرح العلمي دوام التوفيق والنجاح.

وبتوجيهات سامية من سمو الأمير، أعلن الشيخ علي الجراح، أن سموه أمر بتسمية قاعة العرض الرئيسية في مركز الفنون الجميلة بمركز عبدالله السالم الثقافي، باسم المغفور له بإذن الله تعالى وكيل الديوان الأميري السابق إبراهيم محمد الشطي، مثمنا سموه ما قدمه المغفور له من خدمات جليلة لوطنه، وعطاء متميز طوال مسيرته العلمية والعملية، خلال تقلده العديد من المناصب الرفيعة، خدمة للوطن العزيز.

مقالات ذات صلة