التضامن مع الفحيحيل في الجولة الثالثة من دوري «VIVA»

الكويت وكاظمة لفك «الصدارة».. والعربي يستضيف الشباب

تعود عجلة دوري VIVA للدرجة الممتازة للدوران من جديد بعد توقف طويل بسبب مشاركة المنتخب الوطني في مباريات «فيفا دي»، حيث تقام اليوم ثلاث مباريات في انطلاقة الجولة الثالثة من المسابقة.

في المباراة الأولى يلتقي الكويت وكاظمة ولكل منهما 6 نقاط، وذلك على ملعب الصداقة والسلام لفك الصدارة المشتركة بينهما، وكلاهما قادر على تحقيق الفوز، وفي المباراة الثانية يأمل العربي صاحب النقطة الواحدة تعويض خسارته السابقة على حساب الشباب الذي يدخل المباراة التي ستقام على ستاد صباح السالم من دون نقاط، وفي المباراة الثالثة فإن الفرص متكافئة بين التضامن «بلا نقاط» والفحيحيل وله نقطة واحدة على ملعب الأول بالفروانية، وتستكمل الجولة غدا بلقاء النصر مع السالمية والجهراء مع القادسية.

‏‫صدارة

يسعى الكويت إلى الانفراد بالصدارة في مواجهته امام كاظمة الذي يشاركه في نفس التوجه، وتعتبر مباراة اليوم أول اختبار صعب للأبيض بعدما حقق فوزين متتاليين على التضامن والشباب واستعد مدربه الفرنسي هوبرت فيلود للمباراة بخوض مباريات تجريبية واكتملت صفوفه بعودة لاعبيه المحترفين ولاعبي المنتخب الوطني.

ويمتلك مدرب الكويت عناصر مقتدرة باستطاعتها ان تنفذ ما يريده المدرب، ويطغى الجانب الهجومي على نهج الأبيض لوجود عدد من اللاعبين المميزين مثل جمعة سعيد وصابر خليفة ويساندهم من الخلف خط وسط قادر على حفظ توازن الفريق.

ومبارة اليوم ستكشف للمدرب مواطن الضعف والقوة في صفوف فريقه.

وعلى الجانب الآخر، فقد نجح كاظمة في حصد نقاطه من فوزين على الجهراء والتضامن ووضع نفسه في المقدمة، وفوزه اليوم سيجعله منفردا بالصدارة.

ويدرك لاعبو كاظمة ومدربهم انطونيو اوليفيرا ان مهمتهم صعبة اليوم، ولكن يمكن التعامل معها إيجابيا من خلال إغلاق المنافذ امام هجمات الخصم والارتداد السريع نحو المرمى، وقد تحسن حال كاظمة بعدما أدخل المدرب بعض التعديلات على تشكيلة الفريق.

تعويض

المطلوب من لاعبي العربي الفوز اليوم ولا سواه لتعويض النقاط الثلاث التي فقدوها في مباراة السالمية في الجولة الماضية بعدما كان متقدما بهدف، ووضح الخلل في خط دفاع الأخضر.

وعلى المدرب السوري حسام السيد تصحيح ذلك وربما تكون مباراته اليوم فرصة لزيادة رصيده من النقاط، ولكن عليه عدم الاستهانة بالمباراة والتعامل معها على أنها مضمونة، أما الشباب فقد خسر مباراتيه الماضيتين ويسعى إلى تحسين صورته اليوم.

وفي مباراة الفحيحيل والتضامن فإن الفريقين يسعيان للهروب من المراكز المتأخرة، وحصد الفحيحيل اول نقطة له بعد تعادله مع الجهراء.

مقالات ذات صلة