د.عبدالله البدر: «التسجيل السريع» أسهم باعتماد سبعة أدوية جديدة في فترة قياسية

قال‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬الكويتية‭ ‬اليوم‭ ‬الاثنين‭ ‬إن‭ ‬تطبيق‭ ‬نظام‭ ‬التسجيل‭ ‬السريع‭ ‬للأدوية‭ ‬أسهم‭ ‬باعتماد‭ ‬سبعة‭ ‬أدوية‭ ‬ذات‭ ‬أولوية‭ ‬قصوى‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬قياسية‭ ‬وبأسعار‭ ‬تنافسية‭ ‬وذلك‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬مسؤوليات‭ ‬الوزارة‭ ‬تجاه‭ ‬المرضى‭.‬

وذكر‭ ‬الوكيل‭ ‬المساعد‭ ‬لشؤون‭ ‬الرقابة‭ ‬الدوائية‭ ‬والغذائية‭ ‬في‭ ‬الوزارة‭ ‬الدكتور‭ ‬عبدالله‭ ‬البدر‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الكويتية‭ ‬‮«‬كونا‮»‬‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الصحة‮»‬‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬الأدوية‭ ‬الحديثة‭ ‬لمعالجة‭ ‬الأمراض‭ ‬المزمنة‭ ‬والحالات‭ ‬الخاصة‭ ‬والنادرة‭ ‬في‭ ‬أسرع‭ ‬وقت‭ ‬ممكن‭.‬

وأوضح‭ ‬البدر‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الحرص‭ ‬كان‭ ‬وراء‭ ‬تطبيق‭ ‬نظام‭ (‬التسجيل‭ ‬السريع‭) ‬منذ‭ ‬اواخر‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬الماضي‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬المستجدات‭ ‬العالمية‭ ‬بشأن‭ ‬إجراءات‭ ‬تسجيل‭ ‬الشركات‭ ‬الدوائية‭ ‬ومنتجاتها‭ ‬إذ‭ ‬تم‭ ‬تفعيل‭ ‬وتطبيق‭ ‬النظام‭ ‬لجهة‭ ‬تسجيل‭ ‬الأدوية‭ ‬محليا‭.‬

وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬يتم‭ ‬حاليا‭ ‬تسجيل‭ ‬الأدوية‭ ‬الجديدة‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬وجيزة‭ ‬جدا‭ ‬لا‭ ‬يتجاوز‭ ‬أقصاها‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬فيما‭ ‬كانت‭ ‬دورتها‭ ‬السابقة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬سنة‭ ‬كاملة‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬تقليص‭ ‬المدة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬تسعة‭ ‬أشهر‭.‬

وأفاد‭ ‬بأن‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬استقبلت‭ ‬21‭ ‬طلبا‭ ‬منذ‭ ‬تفعيل‭ ‬وتطبيق‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬الماضي‭ ‬وتمت‭ ‬الموافقة‭ ‬على‭ ‬14‭ ‬منها‭ ‬فيما‭ ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬سبعة‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬مؤكدا‭ ‬حرص‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬كافة‭ ‬الخطوات‭ ‬الهامة‭ ‬والإجراءات‭ ‬الخاصة‭ ‬لتوفير‭ ‬الادوية‭ ‬بالسرعة‭ ‬الممكنة‭ ‬داخل‭ ‬الكويت‭.‬

وشدد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬لن‭ ‬تألو‭ ‬جهدا‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬تسهيل‭ ‬إجراءات‭ ‬تسجيل‭ ‬المستحضرات‭ ‬ذات‭ ‬الأولوية‭ ‬القصوى‭ ‬في‭ ‬أقل‭ ‬فترة‭ ‬ممكنة‭ ‬ضمن‭ ‬الشروط‭ ‬الصحية‭ ‬العالمية‭ ‬نظرا‭ ‬لحاجة‭ ‬المريض‭ ‬اليها‭ ‬وخصوصية‭ ‬طبيعتها‭ ‬العلاجية‭.‬

وألمح‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يأتي‭ ‬من‭ ‬‮«‬منطلق‭ ‬مسؤوليتنا‭ ‬اتجاه‭ ‬المريض‭ ‬الذي‭ ‬من‭ ‬حقه‭ ‬علينا‭ ‬توفير‭ ‬المستحضرات‭ ‬الدوائية‭ ‬ذات‭ ‬الصفة‭ ‬العلاجية‭ ‬لبعض‭ ‬الحالات‭ ‬الخاصة‭ ‬والتي‭ ‬يتحتم‭ ‬علينا‭ ‬سرعة‭ ‬البت‭ ‬في‭ ‬تسجيله‮»‬‭.‬

مقالات ذات صلة