إصابة ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال شمال الضفة الغربية

قالت مصادر فلسطينية، اليوم الجمعة، إن ثلاثة فلسطينيين بينهم صحافي أصيبوا خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بلدة (كفر قدوم) قرب مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وذكرت المقاومة الشعبية في البلدة في بيان أن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة ولاحقتهم داخل البلدة تحت غطاء كثيف من إطلاق الرصاص المعدني وقنابل الصوت ما أدى الى إصابة ثلاثة أحدهم مراسل قناة فضائية.

وقال البيان إن مواجهات عنيفة وقعت خلال اقتحام جنود الاحتلال للبلدة استخدم فيها الشبان الحجارة والزجاجات الفارغة.

وانطلقت المسيرة بمشاركة المئات من أبناء البلدة وعدد من المتضامنين إحياء لذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا ردد المشاركون فيها الشعارات الوطنية المنددة بجرائم الاحتلال ضد ابناء الشعب الفلسطيني.

وبالقرب من مدينة القدس أعلن عن بدء اعتصام مفتوح في منطقة المنطار احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية في المنطقة.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف في مؤتمر صحافي، اليوم الجمعة، عقد في خيمة الاعتصام ان البؤر الاستيطانية تقام بدعم من سلطات الاحتلال التي تدفع للمستوطنين من اجل اقامتها لتتجنب الإعلان عن بناء أي مستوطنات جديدة.

وبين أن المستوطنين اقاموا خلال الأشهر التسعة الماضية تسع بؤر استيطانية في الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة