«مؤسسة البترول»: لم نتسلم تقرير لجنة دراسة محاور الاستجواب المقدم لوزير النفط

أكدت مؤسسة البترول أنها لم تتسلم بشكل رسمي تقرير لجنة دراسة محاور الاستجواب المقدم لوزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي في شهر مايو الماضي.

وأوضحت المؤسسة في بيان لوكالة الانباء الكويتية، اليوم الاثنين، أنها تعمل تحت العديد من الاجهزة الرقابية ومنها رقابة ديوان المحاسبة، مبينة أن «المحاسبة» لم يشر في تقاريره طوال هذه السنين الى أي تجاوزات مالية وإدارية أو تضليل للمجتمع والرأي العام والقيادة السياسية على النحو الوارد فيما نشر».

وشددت على أنها وبالاشارة إلى ما تم تداوله أخيرا من تقرير منسوب للجنة دراسة محاور الاستجواب المقدم لوزير النفط وزير الكهرباء والماء في مايو 2018 وما تم ذكره من أن اللجنة رصدت في تقريرها العديد من الحقائق والأدلة حول حقيقة أوضاع المشاريع النفطية والتجاوزات الإدارية في القطاع النفطي التي تم التطرق إليها بمحاور استجواب وزير النفط، فإنها لم تتسلم هذا التقرير مطلقا.

وأشارت الى أن القطاع النفطي يلتزم متى ما استلم التقرير بأن يكون الرد فقط للجنة المشكلة من رجال القضاء بتوجيه من مجلس الوزراء الموقر مدعوما بالقرائن والأدلة التي تثبت بأن القطاع يعمل وفق أسس إدارية ومحاسبية عالية الدقة في إدارة القطاع وتنفيذ جميع المشاريع الهامة فيه لافتة إلى أن القطاع ممثلا بجميع عامليه يثمن الثقة العالية التي أوكلت له في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة