جامعة الكويت توقع اتفاقية مع «بريق» لتبادل الخبرات والدعم العلمي

وقعت جامعة الكويت ممثلة بكلية العلوم الاجتماعية اليوم الاثنين اتفاقية تعاون مع برنامج (بريق) للتفكير الإيجابي والرفاهية النفسية المتكاملة لتبادل الخبرات والتجارب ومراجعة الأبحاث والدراسات التي يقوم بها البرنامج وتقديم الدعم العلمي والبحثي له.

وقال مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الانصاري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين عقب التوقيع ان اهداف الطرفين التقت على ضرورة توقيع مذكرة تعاون بين كلية العلوم الاجتماعية و(بريق) لما لهذا البرنامج من أهمية في تعزيز الصحة النفسية لدى الطلبة.

واضاف الانصاري ان (بريق) برنامج طموح والجامعة تسعى لتفعيل مثل هذه المبادرات التي تهتم بالشباب والصحة النفسية لهم موضحا ان البرنامج يعتمد على نتائج علم النفس الايجابي.

واشار الى ان اهداف البرنامج تلتقي مع اهداف ورؤية الجامعة لغرس مبادئ وافكار السلوك الايجابي وتنمية روح التفاؤل وتعزيز الثقة بالنفس وتنمية الانتماء الوطني وجميعها امور ايجابية يتم غرسها من خلال ورش العمل والمحاضرات فضلا عن استفادة طلبة الماجستير وخاصة في مجال علم النفس.

من جانبها قالت مؤسسة ورئيسة شركة النوير الكويتية لادارة المشاريع غير الربحية رئيس المجلس التنفيذي لبرنامج (بريق) الشيخة انتصار سالم العلي الصباح في تصريح مماثل ل(كونا) ان (بريق) يستهدف خلق بيئات تعليمية إيجابية.

واعربت الشيخة انتصار العلي عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقية والتعاون مع كلية العلوم الاجتماعية وجامعة الكويت لتحقيق هذا الهدف السامي.

واوضحت ان خلق تلك البيئات يتم عبر تعزيز التفكير الايجابي والصحة والرفاه النفسي المتكامل لطلاب وطالبات المدارس والجامعات لافتة إلى ان البرنامج مدرج في خطة التنمية البشرية (كويت جديدة 2035) تحت ركيزة رأس المال البشري الابداعي.

واضافت انه تم تطوير هذا البرنامج التعليمي على ايدي خبراء مختصين في علم النفس الإيجابي بهدف زرع الإيجابية لدى الشباب في المدارس والجامعات عبر مناهج تختلف عن أساليب التدريس التقليدية ليكون أول برنامج في الشرق الأوسط يعنى بالطلبة.

بدوره اعرب عميد كلية العلوم الاجتماعية الدكتور حمود القشعان ل(كونا) عن سعادته بهذا التعاون المثمر مع برنامج بريق وهذه المبادرة التي رفعتها الكلية في عام 2010 كشريك في التنمية مشيرا الى ان الكويت اعطتنا الكثير ولابد من رد الجميل لها.

ولفت القشعان الى ان تبادل المنفعة والخبرات بين الجامعة وبرنامج بريق سيكون من خلال ورش عمل مرحبا بالتعاون من منطلق الشعار الذي رفعته الكلية منذ عام 2010 (شركاء في التنمية).

مقالات ذات صلة